بلييج و Spa و Jalhay استقبال اللاجئين يصبح عملا تجاريا

بلجيكا 24 – قريبا سيفتح مركز جديد لاستقبال اللاجئين، القاصرين غير المرافقين، أبوابه بـ Spa. وكما حدث في الفندق القديم “”les Santons” بـ Jalhay، وستقوم شركة خاصة بإدارة استقبال ثلاثين طفلا لاجئا عن طريق الجمعية غير الربحية “Les sept lieues”. ومن قبل، كان استقبال اللاجئين أساسا مسألة خاصة بالأجهزة العامة مع مساعدة مقدمة من المؤسسات الكبرى كالصليب الأحمر أو Caritas. وأمام تدفق القاصرين القادمين من سوريا وأفغانستان، أصبحت الأجهزة العامة الاتحادية مشغولة بشكل لا يصدق. ولتحمل مسؤولية اللاجئين القاصرين، قامت فداسيل بالإعلان عن عروض عطاء أكثر خاصة بالقطاع الخاص. ويعتبر هذا المشروع شيئا جديدا نسبيا في قطاع استقبال اللاجئين.

واليوم، يهتم العالم المالي بهذا المشروع أكثر فأكثر. فسيرة مؤسسيْ الجمعية غير الربحية “Les sept lieues” مثلا، تشبه بطاقة زيارة خاصة برجال الأعمال أكثر من تلك الخاصة بالمحسنين الناكرين للذات. فقد مر الاثنان من جامعة هارفارد للأعمال. وأنشآ شركة استثمارية. ويبيعان محلات السوبر ماركت في الأرجنتين. ولديهما أيضا شركة مجهولة فرنسية بلجيكية تدعى Le Carrosse. وتدير شركتهما في بلجيكا 15 منزل استقبال خاص بالأشخاص المعاقين ذهنيا. مع تقديم الرعاية للعديد من المرضى المنحدرين من فرنسا التي مع النقص في الأماكن يمكن أن تؤدي مثلا 184 يورو يوميا من أجل تقديم الرعاية لمقيم. وهو الأمر الذي يزيد من الأرباح بشكل موسع.

وفي بلجيكا، تمنح الدولة البلجيكية أقل لإيواء قاصر، أي نحو 70 يورو يوميا. بما في ذلك الإشراف الاجتماعي. وتقوم الجمعية غير الربحية “Les sept lieues” بالتفاوض للرفع من هذا المبلغ من أجل فتح مراكز في Spa و  Jalhay. وهو ما تتطلبه التكلفة.

وفي لييج، حولت الجمعية غير الربحية “Smartsocial” مكاتبها إلى مركز استقبال خاص باللاجئين الصغار. ويتوفر مؤسساها على شركة مبتدئة تستأجر الشقق العصرية الهادئة. ويعتبر المؤسس الأول متخصصا في قانون المنافسة بينما الثاني متخصص في إدارة الممتلكات العقارية. وبذلك تصبح المساعدة الإنسانية أعمالا تجارية مثل غيرها.