بلدية موسكرون تستعد لاستقبال 600 لاجئ

سيصل 600 لاجئ إلى موسكرون قريبا. وسيتم استقبالهم في مستشفى الملجا القديم، بشارع Couvent. وقد عينت فداسيل Bridgestock، وهي شركة، أيرلندية  متخصصة في استقبال اللاجئين، لتولي إدارة مركز الاستقبال. وترغب Bridgestock في استقبال أول اللاجئين في منتصف نوفمبر. بينما من جهة السلطات البلدية يبدو هذا الهدف ضئيل التحقق.

إذا مررتم أمام الملجأ الحالي، كل شيء يبدو هادئا. ومع ذلك، يقوم العمال داخل المبنى بأشغال الترميم. ويهدف أيرلنديو Bridgestock إلى استقبال اللاجئين الأوائل بدءً من 15 نوفمبر. غير أن المبنى كان مهجورا منذ عشر سنوات، (وكان يستأجره مستأجران من شركة Camelot التي تستأجر الأماكن غير المأهولة المخصصة لإعادة التأهيل). ولذلك يتعين تجديده وفق المعايير والحصول على تصريح التخطيط. ويبدو هدف منتصف نوفمبر بالنسبة لعمدة موسكرون غير قابل للتصديق، يقول Alfred Gadenne : “إنه أمر لا يمكن تصوره. ويتعين الحصول على التصاريح اللازمة. وليست البلدية هي التي تمنح التصاريح، وإنما هو الموظف المندوب بمونس. لذلك يتعين عليهم الذهاب إلى مونس، ولدى الموظف بعد ذلك 40 يوما لاتخاذ القرار”. إن دراسة هذا الطلب سيسمح بتحليل التأثير المحتمل على البيئة مباشرة للموقع والطريقة التي ينبغي أن يُدار بها.

وكان رجال المطافئ قد قاموا بزيارة للملجأ الذي كان ملكية خاصة. وبالنسبة لـ Olivier Lowagie، رئيس منطقة الإنقاذ بـ Wallonie Picarde، فيجب قبل أي شيء ضمان سلامة اللاجئين الذي سيقيمون في الملجأ. يقول الإطفائي : “ينبغي إجراء العديد من الأشغال. لدينا زيارة أخرى مقررة بعد ظهر  اليوم، وسنقدم ملاحظاتنا. وبعد ذلك، يتعين أن نطلع على ملف كبير.ويحتوي هذا الملف على مراقبة تركيب المنشآت التقنية ومتطلبات تأهيل المبنى، وقانون داخلي وخطط الإخلاء وغيرها.. لذلك فأنا أعتقد أن هناك الكثير من العمل قبل إبلاغ العمدة بملائمة البناء للمعايير من عدمه”.

وكان عمدة موسكرون قد قابل مسيري Bridgestock يوم الجمعة. وأعرب لهم عن شكوكه بشأن هدف منصف نوفمبر. وكانت Bridgestock قد وعدت بإنشاء 95 وظيفة في مركز الاستقبال بموسكرون.