Sans titre

بلجيكي يختار حياة الإنسان البدائي بعد فشل زواجه

كتبت: فدوى وعلي

قرر رجل بلجيكي أن يهجر عمله وحياته العائلية المستقرة، لينتقل إلى العيش في إحدى غابات سلوفينيا على الصيد والالتقاط كما كان يعيش الإنسان البدائي، بعد أن شعر بأن الحضارة الحديثة لم تمنحه السعادة التي كان يصبو.

ولطالما كان أنجيلو فالكينبورغ (31 عاماً) مفتوناً بالحياة في الهواء الطلق، وبدأ بالتأقلم مع تقنيات البقاء على قيد الحياة في البراري، لكن هذا النمط من الحياة لم يكن مناسباً لزوجته، وانتهت حياته الزوجية بالفشل بعد عودته من رحلة في شمال السويد، لأن زوجته لم تعد قادرة على احتمال أسلوب حياته.
وعلّق أنجيلو على مدونته في الإنترنت على انهيار حياته الزوجية: “من يستطيع أن يلومها، خاصة بعد أن تحولت من رجل مبيعات يعيش حياة طبيعية ويرغب بالخروج وقضاء الأوقات الممتعة، إلى رجل يرتدي الملابس البالية للتجول في الغابات والبراري”.

وبعد فشل زواجه، أصيب أنجيلو بحالة من الإحباط، ولم يعد قادراً على الذهاب إلى البرية، وازدادت حياته سوءاً بعد الظروف السيئة التي مر بها في العمل، وبعد عام كامل، قرر العودة إلى حياته المفضلة التي طالما أحبها في الهواء الطلق بعيداً عن صخب الحياة في المدينة.
وبات أنجيلو يعيش اليوم حياة الإنسان البدائي بشكل كامل بعد أن تمرس على تقنيات الصيد وجمع الأطعمة في الغابة، ولم يعد هذا النمط مجرد هواية يمارسها من وقت لآخر، بل تحول إلى نمط حياة يعيشه بشكل يومي بحسب ما أورد موقع أوديتي سنترال.
ويخطط أنجيلو لقضاء العقد الرابع من عمره في السفر بجميع أنحاء كندا وسيبيريا وألاسكا، حيث يسمح بالصيد في هذا المناطق، ويمكن له أن يعش حياة الإنسان البدائي.