بلجيكا : 133 تلميذ لا زالوا بدون مقاعد في الثانوية

على الرغم من أن العودة للمدرسة تجري على قدم وساق، إلا أن نحو 133 تلميذ ممن يتوجب عليهم الدراسة في الثانوية لم يجدوا بعد مكانا في مدرسة من اختيارهم، اليوم الأربعاء. وكان ذلك أساسا في غرب بروكسل وفقا لمصدر مقرب من هذه القضية.

 

وما زال 152 تلميذا في هذه الحالة بالاتحاد منذ يوم الثلاثاء، مقابل 290 في منتصف أغسطس. وفي حالة عدم معالجة هذا الأمر سيجد هؤلاء  التلاميذ أنفسهم مضطرين إلى الانخراط في مؤسسات لا تندرج ضمن أفضلياتهم.

 

ووفقا لجرد رسمي، لا زال هناك نحو 1.700 مكانا متاحا في السنة الأولى الثانوية بمنطقة بروكسل.

 

وتتوفر هذه الأماكن في مؤسسات مرغوبة بشكل ضعيف، وخاصة تلك التي تقترح الدرجات الثانية والثالثة من التعليم التقني والمهني.

 

ومنذ 2010، يتم الالتحاق بالسنة الأولى الثانوية بطريقة موحدة بالنسبة لكل التلاميذ. وذلك بواسطة نموذج تسجيل وحيد. ويمكن تعداد العشرات من هذه المدارس للذين يرغبون في التسجيل.

 

ويتم توزيع المقاعد  بعد ذلك، على أساس سلسلة من المعايير الجغرافية (المسافة بين المدرسة والمنزل خصوصا) والسوسيو اقتصادية لضمان اختلاط اجتماعي جيد في المدارس.

 

ومع ذلك تثير هذه الآلية كل سنة هذه المعايير، وبالتالي لا يتمكن بعض الآباء من تسجيل أبنائهم في مدرسة أو مدارس يرغبون فيها.

 

وكانت Joëlle Milquet وزيرة التعليم قد أعلنت قبل أقل من عام عن استعدادها لتعديل مرسوم التسجيل، بما في ذلك إعادة النظر في المعيارين الرئيسيين اللذين يحددان توزيع المقاعد، وهما المعيار الجغرافي ومعيار المؤشر الاجتماعي والاقتصادي الضعيف (ISEF).

 

ومع ذلك، فلم  يلحق هذا الإعلان أي تأثير.

 

ورفض مكتب السيدة Milquet الإدلاء بأي تعليق بعد سؤاله حول التقدم الذي تم إحرازه في هذا المشروع.

 

كتبت فاطمة محمد