Jan Jambon, Barbara Hendricks et Marie-Christine Marghem

بلجيكا وألمانيا تتفقان على مراقبة محطاتهما النووية

بلجيكا 24 – اتفقت بلجيكا وألمانيا اليوم الاثنين على تنظيم عمليلات تفتيش متبادلة لمحطاتهما النووية وذلك في أعقاب اجتماع بين الوزارات في بروكسل.

قالت وزيرة البيئة الألمانية Barbara Hendricks بعد لقاء دام ثلاثة أرباع الساعة مع وزير الداخلية البلجيكي جام جامبون ووزيرة البيئة البلجيكية Marie Christine Marghem : “أنا مطمئنة حاليا”.

وركز الاجتماع  على  إعادة نشاط المفاعلين Doel 3 و Tihange 2. وتسعى بلجيكا التي قامت مؤخرا بتمديد عمر العديد من المفاعلات النووية لعشر سنوات أخرى بعد أن وصلت إلى الحد الأقصى من مدة تشغيلها وهي 40 سنة، لتهدئة مخاوف جيرانها ك هولندا ولوكسمبورغ وألمانيا، وذلك باستقبال أعضاء من حكوماتها.

 وقد قررت كل من بروكسل وبرلين بإنشاء فريق عمل لتبادل منتظم للمعلومات بخصوص محطاتهما النووية. كما أن اتفاق تعاون على وشك أن يؤتي ثمارهن لاستكمال  اتفاقات أخرى وقعتها ألمانيا مع الدول المجاورة.

أما بخصوص عمليات التفتيش المتقابلة التي تقررت اليوم الاثنين، فهي مماثلة لتلك التي تم الاتفاق عليها قبل أسبوعين مع هولندا، فضلا عن تلك التي سبق إجراؤها بالفعل مع فرنسا منذ وقت طويل.