Charles Michel

بلجيكا ملزمة بدفع 72 مليون يورو لمساعدة تركيا على استقبال اللاجئين

أكد رئيس الوزراء شارل ميشال يوم الثلاثاء أن بلجيكا ملزمة  بالمساهمة بـ 72 مليون يورو لتمويل خطة عمل أوروبية لمساعدة تركيا على استقبال اللاجئين السوريين. وقد دعا رئيس الوزراء إلى القيام بمراقبة صارمة حول استخدام هذه الأموال.

وأشار السيد الوزير أمام لجنة الرأي الفدرالية المسؤولة عن المسائل الأوروبية والمجتمعة بمجلس النواب أن “72 مليون يورو، هو مبلغ نظري” لإمكانية مساهمة مالية بلجيكية، وفقا لمفاتيح التوزيع الحالية داخل الاتحاد الأوروبي.

ومع ذلك، أكد رئيس الحكومة أمام اللجنة، التي تضم بالتساوي عشرة أعضاء من مجلس الشيوخ وعشرة أعضاء بلجيكيين في البرلمان الأوروبي، أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بعد حول توزيع ثلاثة مليارات يورو بين الدول الثمانية والعشرين.

وأضاف السيد ميشال قائلا : “سيكون هناك المزيد من المباحثات خلال الأيام القادمة”، وذلك في تلميح منه إلى قمة رؤساء الدول والحكومات الأوروبية المقبلة المقرر عقدها يومي 17 و 18 ديسمبر ببروكسل.

وقد اتفق القادة الأوروبيون وتركيا يوم 29 نوفمبر على مبلغ 3 مليار يورو لمساعدة تركيا، التي تستقبل لوحدها 2,2 مليون لاجئ سوري، وذلك في مقابل التزامها بمراقبة حدودها والتعاون على مكافحة مهربي البشر الذين يعملون انطلاقا من شواطئها.

وأكد السيد ميشال مرة أخرى اليوم الثلاثاء أنه هذه الأموال ليست “شيكا على بياض” مقدما لتركيا، وليست بالتأكيد دعما لميزانية الدولة التركية. ولذلك فهو يدعو إلى أن يتم الإفراج عن هذا المبلغ عبر “دفعات”، وفقا للنتائج التي تقدمها أنقرة.