بلجيكا : مشاركة حوالي 500 شخص في احتفالات الذكرى 11 للقفزة الكبرى

فقز حوالي 500 إلى 600 شخص يوم الأحد في مجاري مياه مختلفة بوالونيا  بمناسبة الاحتفال بالذكرى 11 للقفزة الكبرى (Big Jump). ويعتبر هذا العدد نصف الآلاف المشاركين الذن توقعتهم فدرالية جمعيات البيئة النشيطة في والونيا (IEW)، إلا أن الطقس كان غير مشجع. وذلك وفقا لما قالته Marie Cors المديرة السياسية لـ (IEW). ولم يتم التبليغ عن أي حوادث أثناء الاحتفال بهذا الحدث الوطني المنظم من أجل تثمين الماء والحياة المائية.

 

وذكرت Marie Cors أن المشاركين كانوا متحمسين وسعداء لفكرة الذهاب للسباحة. وقالت : “الماء كان بحرارة 24 درجة، وكانت درجات الحرارة خارجه 18 على 19 درجة. وحالما كان الناس داخل الماء، أصبحوا أكثر دفئا”. وقد قفز المشاركون إلى الماء في أربعة أماكن : Genval ببارابانت والون و Seneffe بـ Hainaut و  Huy بمقاطعة لييج و  Andenne و Wépion و Couvin و Lessive و Han-sur-Lesse بمقاطعة نامور و Habay-la-Vieille و Saint-Léger بمقاطعة Luxembourg. وقد جرى الحدث أيضا في جميع أنحاء أوروبا.

 

وكما أشارت إليه Marie Cors أثناء “ما قبل القفزة” يوم الخميس بحضور وزير البيئة Carlo Di Antonio ، فهذه الدورة ستكون مناسبة لتقييم السنوات الخمسة عشر التي تلت اعتماد التوجيه الإطار للماء. فإذا بذلت جهود خاصة في معالجة مياه الصرف الصحي، إلا أنه لا يزال هناك عمل يجب  القيام به. وتبدي فدرالية جمعيات البيئة النشيطة في والونيا قلقها من المواد الثابتة والتراكمات الإحيائية والسامة مثل الزئبق  وبقايا الأدوية في الماء.

 

وإذا كان الفضل يعود لوالونيا في إحزار التقدم في هذا المجال، فإن للبلديات أيضا دور تلعبه. فقد أضافت Marie Cors : “لا زال يوجد العديد من البيوت التي لم يتم ربطها بمحطات المعالجة. والنتيجة : مياه ملوثة توجد في الطبيعة”.

 

Belge24