Le Groupe des Dix a du pain sur la planche

بلجيكا : مجموعة العشرة تستعد لموسم أعمال جديد

وجد الشركاء الاجتماعيون المنضوون داخل مجموعة العشرة أنفسهم اليوم الجمعة صباحا في مقر اتحاد الشركات البلجيكية (FEB) من أجل استئناف الاتصال بعد عطلة الصيف.

 

وقبل الاجتماع قال Pieter Timmermans، المدير التنفيذي لاتحاد الشركات  البلجيكية (FEB) : “هناك ملفات ضخمة على الطاولة”. ” هناك موقع أعمال ملائمة مفتوح من طرف الوزير Kris Peeters، ومؤتمر المعاشات، وإصلاح قانون 96 من أجل تعزيز القدرة التنافسية للشركات، إلى غير ذلك. وسيسمح الاجتماع باستئناف الاتصال كما سيسمح لكل واحد بالتعبير عن رغباته. وسنضع جدول الأعمال”.

 

وكان  Marc Goblet الأمين  العام لـ FGTB قد أعلن خلال العطلة عن رغبته وضع مسألة تخفيض وقت العمل بالنسبة للعمال المسنين على طاولة التشاور الاجتماعي. واعترف قائلا : “يجب أن نجد حلولا للعمال المسنين” في حين أن الإجراءات المقررة من طرف الحكومة الاتحادية تقيد بشدة  التوقف المؤقت عن العمل  والمعاشات المبكرة.إ ذا كان هذا الطريق مدعوما من طرف نقابة CSC،  فإن اتحاد الشركات  البلجيكية (FEB) يتحدث عن ملف “حلقة إيديولوجية بشكل عال”.

 

ولمح Pieter Timmermans قائلا : ” أنا منفتح على الحوار ولكن بداهة، سيكون من الصعب قبوله”. وتأتي عودة مجموعة العشرة في سياق اجتماعي لازال متوترا ما دامت الجبهة المشتركة النقابية قد أعلنت عن تنظيم تظاهرة وطنية ضد الإجراءات الحكومية يوم 7 أكتوبر المقبل. ويعتقد السيد Timmermans أن ” هذا لن يجعل التشاور الاجتماعي يتقدم، هذا واضح. ولكن الأهم هو الحصول على نتائج”.

 

كتبت فاطمة محمد