Charles Michel, Premier ministre

بلجيكا ستستقبل 30 لاجئا ضمن عملية إعادة التوطين

قال رئيس الوزراء شارل ميشال اليوم الخميس لدى وصوله إلى قمة رؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي أن بلجيكا ستستقبل قريبا ثلاثين لاجئا في إطار عملية إعادة التوطين التي تنظمها أوروبا.

وحال وصوله علق قائلا : “نحن متضامنون، ومستعدون لأخذ ثلاثين لاجئا في هذا المشروع الرائد”. وكانت الجنة والمجلس الأوروبيين قد قررا إعادة توطين اللاجئين السوريين والأريتريين انطلاقا من إيطاليا واليونان اللتين تعتبران نقطة الدخول نحو الاتحاد الأوروبي بالنسبة لآلاف اللاجئين، وبدأ تنفيذها.

إن الإنشاء الكامل “للنقاط الساخنة”، أي مراكز الاستقبال حيث يتعين تسجيل اللاجئين قبل توزيعهم، لا زال متأخرا وخاصة في اليونان. واعترف شارل ميشال قائلا :”فعالية النقاط الساخنة ليست واضحة”. “نريد أن تكون فعالية وعملية. إنسان ولكن صارم هو ما نفعله في بلجيكا. فالتضامن يسير جنبا إلى جنب مع المسؤولية”.