بلجيكا سترسل جنودها إلى تركيا بعد موافقة حكومة ميشال

بلجيكا 24 – قالت مصادر موثوقة يوم الأحد أنه سيتعين على الحكومة الاتحادية أيضا أن توافق على الالتزام العسكري البلجيكي إذا قام حلف شمال الأطلسي بتطوير مشروع إرسال طائرات رادار أواكس إلى تركيا لمساعدة أنقرة على حماية فضائها الجوي.

وأظهرت الصحافة الألمانية في نهاية الأسبوع أن الحلف الأطلسي خطط  لنشر بعض طائرات المراقبة هذه، وطائرات بوينغ E-3A Sentry، بقونيا في وسط تركيا، حيث توجد قاعدة أمامية تابعة لحلف شمال الأطلسي.

ويقوم الجيش الألماني بإمداد الحلف الأطلسي بـ “30% من الموظفين” و 16 طائرة أواكس موجودة في قاعدة Geilenkirchen بغرب ألمانيا وهي في ملكية الحلف. كما أن خمسين بلجيكيا منهم أعضاء في الطاقم الجوي، متمركزون أيضا في هذه القاعدة المتاخمة للحدود الألمانية الهولندية.

وإذا قام حلف شمال الأطلسي بنشر طائرات الأواكس في تركيا، فيتعين على حكومة ميشال بدورها منح موافقتها على إشراك موظفيها، حسب ما قال مصدر مقرب من وزير الدفاع Steven Vandeput لوكالة بلجا.

 وفي الواقع، لا تندرج هذه المهمة في “خطة العمليات” العسكرية المقررة للعام المقبل والتي قدمها السيد Vandeput في 11 ديسمبر لزملائه في الحكومة والذين وافقوا عليها.