بلجيكا تنشئ قاعدة بيانات خاصة بدعاة الكراهية

بلجيكا 24 – وحد خمسة وزراء اتحاديون جهودهم للمعركة ضد دعاة الكراهية من خلال إنشاء قاعدة بيانات قد تساعد على مطاردة أو مضايقة مثيري الشغب.

ومنذ وصول تنظيم Sharia4Belgium، تعمل مختلف أجهزة الاستخبارات والشرطة بشكل نشط على محاربة دعاة الكراهية، ولكن المعلومة غالبا ما تكون متناثرة في عدة مستويات وأمكنة، وبالتالي تمر العديد من الوجوه عبر الفجوات.

ومن خلال تعميم مشترك، اختار  كل من وزير الداخلية جان جامبون ووزير العدل كوين جينس ووزير الخارجية Didier Reynders ووزير الدفاع Steven Vandeput ووزير الدولة المكلف بشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين نهجا منسقا.

يقول الوزراء الخمسة : “هناك تدفق مستمر للمعلومات بشأن دعاة الكراهية  بين البلديات وأجهزة الشرطة المحلية والشرطة الفدرالية والنيابة العامة وهيئة التنسيق لتحليل التهديد (OCAM) وأجهزة الاستخبارات مثل جهاز أمن الدولة وجهاز الهجرة وجهاز الشؤون الخارجية وغيرها”.

ويقول تيو فرانكين : “إن هيئة التنسيق لتحليل التهديد تنسق المعركة من خلال قاعدة بيانات مركزية لدعاة الكراهية، استنادا إلى معلومات خاصة بها ومعلومات باقي أجهزة الاستخبارات. واليوم، لا نعلم متى يقوم دعاة الكراهية بإثارة  الحشود في المعارض الإسلامية ببلادنا إلا بعد حدوث الضربة. ومع وجود قاعدة بيانات، سنتمكن من التدخل بشكل وقائي ورفض منح التأشيرة”.