Charles Michel le Premier ministre

بلجيكا تعلن استعدادها إيواء 250 لاجئ من المتواجدين ببفاريا

أعلن رئيس الوزراء شارل ميشال أن بلجيكا اتفقت مع ألمانيا على أن تستقبل 250 لاجئ حرب الذين يوجدون حاليا ببفاريا بجنوب ألمانيا. يقول شارل ميشال : “إنها عملية إنسانية. وشروط وأماكن الرعاية الخاصة هي قيد الإنجاز وسيتم الإعلان عن ذلك في وقت لاحق”. وقد أعطى رئيس الوزراء موافقته اليوم الاثنين على هذه المشاورات التي جرت بنهاية الأسبوع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

 

ويضيف قائلا : “هذه مبادرة فريدة من نوعها ومؤقتة. ولذلك، تعتزم الحكومة الاتحادية فرض المزيد من التضامن على المستوى الأوروبي وتجد في ألمانيا شريكا مناسبا”.

 

وتشترط الحكومة في المقام الأول تنفيذ التوزيع العادل الذي خطط له الاتحاد الأوروبي لإنشاء “نقاط ساخنة” في البلدان الواقعة على الحدود الخارجية  للاتحاد. كما ترغب في تقديم المزيد من الدعم للاستقبال في المناطق التي تحيط بسوريا، حتى يحس اللاجئون بالأمن هناك، وبالتالي لا يشعرون بالحاجة إلى الوصول إلى أوروبا.

 

كما تدعو بلجيكا أيضا إلى إنشاء قائمة بالبلدان الآمنة وإنشاء آلية للتوزيع الإلزامي الذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار الجهود المبذولة.

 

يقول السيد ميشال : “ينبغي على كل الدول الأعضاء أن تظهر استعدادها للتعاون والتضامن، وإلا فإن  التضامن الاجتماعي والاقتصادي سوف يصبح مستحيلا”.

 

كتبت فاطمة محمد