بلجيكا تعاني من انفجارٍ في الإنفاق على العمال المرضى

بلجيكا 24 – ورد في صحيفة De Tijd أن العمال المرضى قد كلفوا السلطات هذا العام أكثر مما يكلفها العاطلون عن العمل. وإذا لم نأخذ بعين الاعتبار النظم الخاصة كإجازة الأمومة، فإن فاتورة الإجازات المرضية بلغت في سنة 2015 نحو 6,4 مليار يورو، في حين انخفضت فاتورة تعويضات البطالة إلى 5,7 مليار يورو.

وتعتقد وزيرة الصحة Maggie De Block من (Open Vld) أن هذا الانفجار في الإنفاق على العمال المرضى يعتبر “إشكالية”. ويرجع هذا الارتفاع أساسا إلى العدد المتزايد أكثر فأكثر للمرضى طويلي الأمد. وببلجيكا الآن 335 ألف عامل في إجازة مرضية لأكثر من عام، أي بنسبة 8% من مجموع العمال.

ولا تؤثر هذه الإجازات المرضية في العمال المسنين فقط. بل حتى العديد من العمال الشباب يعانون من الاكتئاب وآلام الظهر. تقول السيدة الوزيرة : “هذا التطور يعني فاتورة إضافية بـ 1,8 مليار يورو ما بين 2014 إلى 2019”. “إن التكلفة البشرية مرتفعة جدا، وثبت علميا أن البقاء في المنزل ليس جيدا بالنسبة للمرضى”.