Camps de migrants de Calais

بلجيكا تطالب فرنسا بالتحرك بشأن مخيمات المهاجرين بكالي واتخاذ تدابير ملموسة

بلجيكا 24 – تشهد بعض بلديات الساحل الآن، وصول مهاجرين إلى بلجيكا قادمين من مخيمات كاليه أو دونكيريك. وقد طالبت بلجيكا من فرنسا القيام برد فعل. ومن جهة أخرى، سيقوم شارل ميشال بلفت انتباه نظيره الفرنسي مانويل فالس إلى هذا الموضوع.

وقد وجهت بلجيكا للتو رسالة رسمية إلى فرنسا، تطلب فيها  اتخاذ تدابير ملموسة بشأن  مخيمات المهاجرين المؤقتة بمنطقة كاليه ودونكيرك والتي  تؤثر حاليا على الوضع في العديد من البلدات الساحلية البلجيكية.

وبعث شارل ميشال رئيس الوزراء أيضا قبل وقت قصير رسالة رسمية في هذا المعنى إلى نظيره الفرنسي مانويل فالس. وسيتباحث الرجلان بخصوص هذه المسالة في الأسبوع المقبل على هامش اجتماع أوروبي.

يقول رئيس الحكومة في لجنة بمجلس النواب اليوم الثلاثاء ردا على سؤال وجهه النائب Raoul Hedebouw من (PTB) : “الهدف هو الحصول على التزامات ملموسة من فرنسا بشأن الجوانب الإنسانية، وحتى الأمنية أيضا”.

وفي نظر شارل ميشال، يأخذ  الوضع في مخيمات كاليه ودونكيرك “أبعادا مقلقة أكثر” لا تخلو من تأثير على العديد من البلدات البلجيكية الحدودية.

ونظرا للوجود الكبير للمهاجرين واستحالة الوصول إلى بريطانيا، يدخل البعض منهم إلى بلجيكا على أمل في عبور المانش انطلاقا منها.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن أجهزة الشرطة بالبلدات المعنية طالبت أيضا بالتعزيزات لتتمكن من مواجهة هذا التدفق. وأضاف أنه تم اعتقال أكثر من 800 شخص يقيمون بصفة غير شرعية في هذه المنطقة في سنة 2015 لوحدها.