بلجيكا تشهد خسوفا كليا لـ “القمر الخارق”

يقول الاتحاد الفرانكفوني للفلكيين الهواة ببلجيكا (FFAAB) أن عرض “القمر الخارق” سيتضاعف، بمعنى أن القمر الكامل سيظهر أكبر قليلا من المعتاد. وسيحدث خسوف كلي للقمر أثناء دخول الجرم السماوي بالكامل في الظلام الذي سيتركه كوكبنا الأرضي خلفه. وسيكون هناك إذن محاذاة مستقيمة للشمس والأرض والقمر. “على العكس من كسوف الشمس، الذي لا يكون مرئيا إلا من منطقة صغيرة جدا من العالم، فإن خسوف القمر يُرى من كل جزء من الأرض يسبح في الظلام”.

 

ويضيف الاتحاد أن وجود فرصة لحضور مثل هذه الظاهرة خلال كامل مدتها يعتبر أمرا نادرا جدا. ويتعين انتظار 21 يناير 2019 حتى يحدث خسوف كلي يمكن مشاهدته في كامل بلجيكا مرة أخرى.

 

وسيكون كسوف يوم الاثنين استثنائيا لأن القمر سيكون في الحضيض، أي في مداره في نقطة أقرب إلى الأرض. ونتحدث في هذه الحالة عن “القمر الخارق”. وبالتالي فإن القمر سيظهر أكبر قليلا عن المعتاد. يقول FFAAB : “بزيادة حوالي 15%ن ولكنها لا تكاد تلاحظ بالعين المجردة”.

 

ويشير تجمع الفلكيين الهواة إلى أن الخسوف سيبدأ يوم الاثنين في حدود 3h06 وسينتهي عند 6h27. وخلال هذا الإطار الزمني، سيلف الظلام القمر شيئا فشيئا حتى يتزين بـ “لون جميل من الأحمر الداكن” قبل أن يخرج من ظل الأرض. وستصل المرحلة الكاملة للخسوف في حدود 4h47.

 

ويدعو هذا التجمع كل الذين يرغبون في التمتع بالعرض مع رفقة جيدة إلى استشارة موقعهم الإلكتروني : www.ffaab.be من أجل العثور على ناد لاستقبالهم يقع بالقرب من منازلهم.