la propagande radicale

بلجيكا :تدريب المراهقين على محاربة الدعاية المتطرفة على الإنترنت

بلجيكا 24 – ورد في عناوين صحف Sudpresse اليوم الجمعة أن مشروعا لمكافحة الكراهية بفدرالية والونيا بروكسل يشمل ثلاثين متطوعا تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 30 سنة يسعى لتدريبهم على الكشف والإبلاغ عن المحتويات المتطرفة على الإنترنت. وترغب وزيرة الشباب Isabelle Simonis من (PS) في أن يأخذ المشروع أبعد من ذلك أيضا بتدريب المراهقين المتراوحة أعمارهم ما بين 12 إلى 18 سنة.

وقُدم المشروع الأولي يوم الخميس بباريس من قبل نظيرها الفرنسي Patrick Kanner كجزءً من اجتماع حول مكافحة الإرهاب. ووجهت دعوة لتمديد هذا المشروع ليشمل المزيد من الجوالين في النت، لأن فدرالية والونيا بروكسل تأمل في إنشاء شبكة لمكافحة الدعاية إلى حركة الجهاديين وأنصارهم.

وسيتم تدريب مراهقين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 18 سنة، ومتابعاتهم من قبل راشد مسؤول. وتوضح الوزيرة قائلة : “يجب منحهم منذ سن مبكرة وسائل العمل  لمكافحة رسائل الكراهية، والحجج”. ولا يزال يتعين أن يعطي المندوب العام لحقوق الطفل رأيه بخصوص هذا المشروع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *