le ministre de la Coopération au développement, Alexander De Croo

بلجيكا تخصص 7,5 مليون يورو لمساعدة العراق وسوريا

أعلن وزير التعاون والتنمية ألكسندر دو كرو اليوم الخميس أثناء زيارته لمخيم لاجئين سوريين بالقرب من المدينة التركية Gaziantep على الحدود التركية السورية أنه تم تخصيص مغلف إضافي بـ 7,5 مليون يورو للمساعدات الإنسانية العاجلة في سوريا والعراق.

ويضاف هذا المبلغ الإضافي إلى 44,16 مليون يورو التي خصصتها بلجيكا بالفعل للموارد الإنسانية في هذين البلدين. وفي هذا المغلف الجديد سيتم تخصيص 5 ملايين يورو للاتحاد الدولي للصليب الأحمر و 2,5 مليون يورو لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في العراق (UNHCR).

ومع أنه أصبح من الواضح عدم وجود أي حلول سريعة لوضع نهاية للحرب بسوريا، وأنه يتعين على عدد ليس هينا من اللاجئين العثور على سكن بديل لعدة سنوات، فإن الوزير دو كرو مقتنع بأن أفضل دعم لهؤلاء الأشخاص في هذه المرحلة هو تحسين الظروف المعيشية في بلدانهم الأصلية. يقول الوزير : “يجب أن نعمل على أن يتمكن هؤلاء الأشخاص من جديد من بناء مستقبل في بلدهم الأصل”.

وتستقبل تركيا 1,9 مليون لاجئ سوري. ولا يحصل ثلثا الأطفال على التعليم، وغير مسموح للاجئين بالعمل بشكل قانوني. ويعتقد الوزير الليبرالي أيضا أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يركز موارده للاجئين في المنطقة المحيطة بسوريا. وبالإضافة على تركيا، تستقبل كل من لبنان والأردن عددا كبيرا من اللاجئين.

ووفقا للوزير، فتقديم مستقبل للاجئين  يمر عبر استثمارات في تعلم لغة البلد المستقبِل، عن طريق التعليم والتكوين وولوج عالم الشغل. ويوجد حاليا 8 مليون من المشردين داخليا، فيما يجعل الصراع في البلد اليوم، 12,2 مليون شخصا في حاجة إلى المساعدة الإنسانية.