بلجيكا تتسلم المحامية الفرنسية المتهمة في محاولة فرار محمد بنعبد الحق من سجن Saint-Gilles

قالت النيابة الاتحادية، يوم الأربعاء، أنه سيتم تسليم المحامية الفرنسية، التي أُلقي عليها القبض للاشتباه في تورطها في محاولة هروب محمد بنعبد الحق من سجن Saint-Gilles ، وهو مهرب مخدرات فرنسي من أصل مغربي، للسلطات البلجيكية. وطلبت عدالة بروكسل أيضا تسليم ثلاثة مشتبه بهم آخرين متورطين في هذه القضية.

 

وفي 13 ابريل 2014، حاول مجموعة من الرجال المسلحين الدخول إلى سجن Saint-Gilles ، وأطلقوا النيران من أسلحة ثقيلة. واقتنع المحققون بسرعة أنهم كانوا يحاولون تحرير محمد بنعبد الحق، وهو شخصية معروفة في الجريمة المنظمة، يبلغ 36 عاما وينحدر من Creil بشمال فرنسا. وفي ذلك المساء، زارته محاميته الفرنسية التي تم استجوابها وإطلاق سراحها.

 

وفي 3 يونيو، تم القبض على أربعة مشتبه بهم بالقرب من باريس، من بينهم المحامية، بعد شهر من التحقيق. وكان قاضي التحقيق قد أصدر مذكرة توقيف أوروبية بحقهم.

 

ولم تعترض المحامية ذات 31 سنة هي والمشتبه به الثاني J.B على تسليمهما. وسيتم تسليم المحامية يوم الجمعة، ويُجهل وقت تسليم J.B  بدوره. وستبث محكمة الاستئناف في Versailles، يوم الخميس، في مصير المشتبه به الثالث.

 

Belge24