police-charleroi 0

بلجيكا: بعد هجوم الساطور.. كشف هوية المهاجم وداعش يتبنى الهجوم

كشفت صحيفة “هت نيوز بلاد” على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، أن الشخص الذي شن هجوم شارلروا مساء أمس السبت ضد شرطيتين، جزائري الجنسية في الـ 33 من عمره، وهو ما أكدته النيابة البلجيكية العامة في بيان لها وزع على وسائل الإعلام.

وقالت الصحيفة إن المهاجم كان يقيم منذ العام 2012 في بلجيكا، وكان معروفاً لدى الجهات الأمنية بسبب سرقات صغيرة، إلا أنه لم يكن مسجلاً كأحد المتطرفين أو الإرهابيين.

كما أضافت الصحيفة أن المهاجم كان يحمل حقيبة ظهر أثناء هجومه بالساطور ضد الشرطيتين، ولم تعثر فيها قوات الشرطة على أية أسلحة أو متفجرات، وأفادت أن عدداً من المداهمات تمت مساء أمس السبت على عدد من المنازل المشبوهة في شارلروا، سيتم الكشف عن نتيجتها لاحقاً.

وقد تبنّى تنظيم “الدولة الاسلامية او ما يمسى بداعش ” الهجوم في بلجيكا.