Albert II de belgique

بلجيكا : انسحاب الملك ألبرت الثاني من الحياة العامة بسبب دلفين

منذ أن ترك العرش لفيليب، لم نعد نرى ألبرت الثاني في الحياة العامة. ووراء هذا المرور إلى الظل، سيكون هناك، دائما وأبدا، تلك القضية الشهيرة للاعتراف بدلفين بويل.

 

على أية حال، فهكذا يرى Mario Danneels، المتخصص في القضايا الملكية ببلجيكا، الأشياء والذي كشف أيضا عن وجود ابنة غير شرعية للملك في ذلك الوقت.

 

ويقول في أعمدة جريدة Het Laatste Nieuws اليوم الأربعاء : “حين خلف فيليب والده منذ عامين، اقترح عليه أن يعترف بدلفين بويل كابنته. كان يريد أن يبدأ حكمه بصفحة بيضاء”.

 

“حين عرف فيليب أنه سيعتلي العرش، أراد أن يقوم بلفتة تجاه أخته. ولم يرد أن تتداخل هذه المسألة مع حكمه. وقام بذلك أيضا لأنه رجل صادق”.

 

إلا أن ألبرت لم يكن يرغب في هذا التقارب. ويبدو، وفقا للتفسير الذي أدلى به Mario Danneels، أن  الأمر ترك بصمات بين الأب وابنه. لدرجة أن الرجلين لم يعودا يظهران معا، حاليا. وقد انسحب ألبرت نهائيا من الحياة العامة (وبالتالي لم يشاهد أثناء الاحتفالات الأخيرة بالعيد الوطني).

 

وينهي Mario Danneels قوله : “ألبرت رجل لطيف إلى حد ما. ويمكنه أن يكون صعبا للغاية وحينها لا شيء يمكن تغييره…”.

 

فاطمة محمد