proximos-bpost

بلجيكا : النقابات تعترض على خصخصة bpost و Proximus

تعتقد نقابة ACOD أن هدف الحكومة الاتحادية بخصخصة bpost و Proximus هي إستراتيجية طائشة، الخاسر فيها هم : الدولة البلجيكية والموظفون والمواطنون. فيما ترى النقابة المسيحية بأن الشركتين ستكونان أفضل مع تقديم الدعم لهما من السلطات. ولا ترى النقابات أي فائدة يمكن أن يجنيها المجتمع البلجيكي من هذه الخصخصة.

واستنكرت النقابة الاشتراكية هذه الفكرة، مشيرة إلى أن هاتين الشركتين تبليان بلاءا حسنا، وتدران أرباحا مع ضمان تقديم خدمات للمواطنين بأسعار معقولة. وأشارت النقابة أيضا إلى أن الدافع وراء خطة الخصخصة هذه هو اقتصادي بحت دون أي رؤية لأهمية الوظائف التي توفرها bpost و Proximus حاليا.

وفقا للنقابة، بهذا الإجراء تمنح الدولة البلجيكية القطاع الخاص الأدوات التي تنظم اثنين من أسواق الاتصالات الأكثر أهمية. وأشارت إلى أن فرص التوظيف ستكون مهددة أيضا في حالة الخصخصة.

وأضافت النقابة: ” لا احد سيستفيد من هذا الإجراء في النهاية؛ فالدولة البلجيكية ستفقد أرباحها السنوية التي تأتيها من هذه الشركات، وسيضطر المواطن لدفع المزيد مقابل الحصول على خدمات أقل جودة، فيما سيجد الموظفون أنفسهم في وضع وظيفي غير مؤكد.

Belg24