بلجيكا: الحزب الليبرالى يحتفل بانتهاء الخلافات الاجتماعية

تجمع الليبراليون اليوم الجمعة للمرة الخامسة و العشرون فى Jodoigne والذي يصادف اول عيد عمال منذ تولى حكومة ميشيل مقاليد الحكم فى البلاد, و لقيام حزب MR باختيار الانضمام الى الحكومة الاتحادية, وبذلك يعتبر هو الحزب الوحيد من الجزء الفرنسى للبلاد.
وقوبل الموكب بصيحات استهجان من قبل مجموعتين من المتظاهرين لحظة عبوره Jodoigne: حيث تظاهر نحو 500 من نشطاء النقابة المسيحية لحظة مرور القادة الليبراليين برمى قصاصات الاوراق و الالعاب النارية. وغير بعيد من هذه المجموعة, ندد متظاهرون باستخدام المدرج 01 بمطار بروكسل.
واستقبل رئيس حركة الاصلاح Olivier Chastel استقبال الابطال. فيما لقى جميع النواب و الوزراء الليبراليون استقبالا حارا ايضا. كما تم الهتاف باسماء بعض الوزراء مثل وزيرة الصحة Maggie De Block.
ورحب Olivier Chastel بفكرة استبعاد اى خلافات مجتمعية مطالبا بالتركيز على العمل فقط. وقال انه بفضل العمل يمكن لكل شخص اظهار مهاراته و تفوقه. واضاف: “ان مسئوليتنا السياسية هى تهيئة الظروف التى تزيد من فرص العمل فى بلادنا”.
وعاد رئيس الوزراء شارل ميشيل الى فترة تكوين الحكومة الاتحادية فى صيف العام 2014: “لقد اتخذنا القرار بكل قوة و عزم لاستبعاد الخلافات الاجتماعية, ولكي يكون مصيرنا بين ايدينا”. واعترف اخيرا ان هذا الخيار لم يكن سهلا على الاطلاق.
Belg24