بلجيكا : الحزب الاشتراكى يندد بالاستهداف المتعمد للعاطلين عن العمل

نددت كتلة الحزب الاشتراكي بمجلس النواب اليوم الاثنين بقرار وزير الدولة لمكافحة الغش الاجتماعي Bart Tommelein  والذي يسمح بإجراء عمليات تفتيش عشوائية في منازل العاطلين عن العمل. ويرى النائب Eric Massin  أن هذا الإجراء غير مقبول و ينتهك خصوصيات الأفراد.

 

وتري الكتلة الاشتراكية أن إقرار مثل هذا الإجراء يمثل إجراءا تطفليا ومن شأنه أن يسمح لأي مفتش تابع للهيئة التفتيشية مهما كان وزنه بالدخول إلى منازل العاطلين، والذين هم بالتالي يتعرضون للحرمان من أبسط حقوقهم النفسانية و هو الحفاظ على حياتهم الخاصة.

 

وأصر Eric Massin على عدم اتخاذ عمليات التفتيش ذريعة لإهانة الأشخاص. وقال: ” من خلال إعادة اتخاذ هذا الإجراء التطفلي العنيف، فإن حكومة ميشيل توسع الخطى بينها و بين المواطن. هناك العديد من الأدوات الأخرى للسيطرة على العاطلين عن العمل والتي من الممكن أن تؤتي ثمارها. إن حكومة MR/N-VA تمارس عليهم ضغوطا لأكثر من مرة، مرسلة إليهم صورة أنهم ليسوا مواطنين كاملين. إن إنكارهم للحق الأساسي و البديهي في المحافظة على الحياة الخاصة هو أمر غير مقبول. وشن النائب هجوما على وزير الدولة بشأن هذا الإجراء.

 

وكان قد تم إلغاء الزيارات المنزلية التفتيشية المفاجئة في العام 2000 من قبل وزيرة العمل في ذلك الوقت Laurette Onkelinx.

 

Belg24