بلجيكا : التحول الضريبي يدفع بالمهني الحر الأب نحو الفقر

يتضح من تحليل نشر اليوم السبت في صحيفتي De Tijd و Echo الزيادة الضريبية لن تتجاوز 16 يورو شهريا بالنسبة  للمستقلين، ورجال الأعمال والمهنيين.

 

وفي الواقع لن تستفيد فئات مهنية إلا من تدبير واحد من بين التدابير الثلاث التي اقترحتها الحكومة لزيادة الأجور الصافية للذين يعملون، وهو حذف معدل 30% من الضريبة.

 

يقول Karel Van Eetvelt المدير المنتدب لـ Unizo والذي يمثل المستقلين والشركات الصغيرة والمتوسطة بفلاندرز : “إنه ليس أحسن تعريف، ولاسيما أنه يعاقب الأشخاص الذين لديهم أطفال”. “الحد الأقصى للربح الذي يمكن توقعه بعد التدخل في معدلات الضريبة ينحصر في 16 يورو شهريا. وهذه الزيادة قد تنخفض أو تختفي تماما في حالة عدم وجود أطفال معالين”.

 

ويهدف الإجراءان الآخران إلى تحسين الأجور الصافية إلا أنهما لا ينعشان التكاليف الثابتة ولا مكافئات العمل. وتبين الأرقام الصادرة من الخدمة العامة الاتحادية للمالية (SPF Finances) أن ارتفاع العروض لا يقدم أي زيادة لنحو 600 ألف مصرح، لأنهم يصرحون بالنفقات الفعلية.

 

كتبت فاطمة محمد