بلجيكا : البحث عن تحقيق التوازن في الميزانية 2016 قد يؤدي إلى فرض ضرائب جديدة

بلجيكا 24 – أكد نائب رئيس الوزراء Didier Reynders من (MR) أن الحكومة البلجيكية لا تزال تبحث عن حوالي 2,2 مليون يورو لإعادة ميزانية الدولة لسنة 2016 إلى مسارها الذي سيسمح لها  بتحقيق التوازن في سنة 2018. ولا يستبعد الوزير اللجوء إلى ضرائب جديدة.

قال في برنامج De Zevende Dag على قناة VRT التلفزيونية : “ولكن ليس ضرائب على الأشخاص”.  ويحذر السيد Reynders خلال برنامج Les Décodeurs على قناة RTBF أنه لا مجال للعودة عن القرارات التي تسمح بتقليل العبء عن العمل وبالتالي خلق مناصب للشغل”.

وأضاف : “إن مهمتنا الأولى هي التنفيذ الصحيح لميزانية 2016. وبعد ذلك، نستطيع أيضا أخذ تدابير إضافية بالنسبة لميزانيات 2016 و 2017 و 2018، للوصول إلى التوازن في 2018”. كما دعا السيد Reynders أيضا في الاستوديوهات التلفزيونية إلى مواصلة الإصلاحات، كإصلاح سوق الشغل، بعد إصلاح التقاعد الذي قام به وزير المعاشات Daniel Bacquelaine من (MR).

وقال نائب رئيس الوزراء الليبرالي : “ينبغي القيام بوفورات في كل المجالات”. كما أشار رئيس حزب (N-VA) بارت دي ويفر أيضا إلى أن حزبه سيضع اقتراحات لإنهاء الاجتماع السري للميزانية، ولكنه لم يقم بذكر التفاصيل. وأشار إلى أن حزبه القومي الفلاماني لا يؤيد زيادة الضرائب. وقد قال خلال برنامج de De Zevende Dag : “ولكني لا أعلم ما الذي سيقدمه كل واحد للنقاش”.

 ومن المقرر أن تعقد لجنة وزارية مصغرة اجتماعا اليوم الأحد في حدود 15h00 لمواصلة المناقشات بخصوص الميزانية.