belgocontrol

بلجيكا : إتهام Belgocontrol بالتمييز بين البلجيكيين في تكافؤ الفرص

بلجيكا 24 – يتساءل مركز تكافؤ الفرص (Unia) بشأن عرض وظيفة في Belgocontrol. إذ أن وحدة التحكم في الحركة الجوية تبحث عن أشخاص ما بين 18 و 25 سنة. وهو عرض تمييزي وفقا لـ Unia.

وقالت شركة المراقبة الجوية Belgocontrol على موقعها الإلكتروني أنها ستنظم في وقت قريب اختبارين لتوظيف مراقبين جويين. وتأمل Belgocontrol في رؤية 30 مرشحا يبدءون التدريب في الأشهر القادمة. ومع ذلك، نلاحظ أن المرشحين البالغين فقط ما بين 18 إلى 25 سنة هم من يتم أخذهم بعين الاعتبار. غير أن المركز الفدرالي المشترك لتكافؤ الفرص (Unia) مرتاب في الأمر، وسيقوم بفتح تحقيق بشأن هذه المسألة.

وتضع Belgocontrol، التي تعرضت لصيحات الاستهجان في النصف الأول من السنة، بشأن الخطة الاجتماعية، إضافة إلى هذا الحد المقيد للسن، متطلبات طبية صارمة جدا. ووفقا للمتحدث باسم شركة المراقبة الجوية Dominique Dehaene، فإن هذا الحد في السن له ما يبرره من الناحية القانونية. يقول Dominique Dehaene : “لاحظنا على غرار الهيئة المكلفة بمراقبة الحركة الجوية الأوروبية Eurocontrol أن النسبة المئوية للنجاح مرتفعة جدا في هذه الفئة العمرية”.

وتستثمر Belgocontrol في تدريب المراقبين الجويين وتأمل في قطف الثمار. ومع الشباب، سيكون لدى الشركة أيضا “توقعات طويلة الأمد بشكل كبير”. غير أن المركز الفدرالي المشترك لتكافؤ الفرص (Unia) لا يؤمن حقا بهذا التفسير وسيقوم بإجراء تحقيق في الموضوع.

يقول Patrick Charlier رئيس Unia : “يمكن تبرير الحد في السن، ولكن يجب أن نعلم لماذا تم عرضه. كانت هناك سوابق في قطاع الطيران حيث كان قد تم قبول الحجة. مثلا حين يتعلق الأمر بتدريب لثلاث أو أربع سنوات بالنسبة لشخص في 55 من عمره، لن يكون بمقدوره العمل لفترة طويلة بما فيه الكفاية بعد انتهاء تدريبه، حتى يكون ذلك مربحا”. “غير أن تحديد السن في 25 سنة يبدو لي على أية حال منخفضا جدا للحديث عن هذه الحجة. وأن فرص النجاح قد تكون مرتفعة لا يبدو لي كافيا. إذ أن شخصا بعمر 30 سنة أو 35 سنة يمكنه أيضا النجاح، ومع ذلك يمنع من المشاركة. إنه شكل من أشكال التمييز. وسنقوم بدراسة هذه النقطة من  الناحية القانونية وطلب التفسيرات من Belgocontrol