il l'aperçoit à la télé

بعد عامين من موت زوجته يُفاجئ بظهورها على التلفزيون

بلجيكا 24 – بدأ كل شيء قبل عامين. فبعد حادثة سير مأساوية يخبر الأطباء بالمغرب محمد أبراغ الذي يعيش بإسبانيا أن زوجته تعاني من جروح خطيرة. وبالرغم من أنهم غير متفائلين إلا أنهم طلبوا منه القيام برحلة عودة إلى الوطن لتسديد المال الذي يدينون له به، ولكنه اكتشف بعد عودته أن زوجته توفيت. ليعود بنعش مقفل يحتوي على جثة زوجته. ومع أنه كان مكتئبا إلا أنه تمكن من تنظيم جنازة لائقة رفقة عائلته.

ومؤخرا، تلقى محمد أبراغ مفاجأة كبيرة، حين شاهد زوجته “الميتة” في برنامج تلفزيوني على قناة مغربية. وكان هدف البرنامج الذي يدعى “مختفون” أن يعيد الأشخاص المختفين إلى ذويهم. وأوضحت الزوجة في البرنامج أنها فقدت أي اتصال لها بزوجها. وذكرت اسمه وعنوانه القديم.

يقول أصدقاء محمد أبراغ، لعدة صحف أجنبية : “لم يستطع أن يصدق أن هناك جثة أخرى في النعش، وأن زوجته لا تزال على قيد الحياة”.

وإذا كان من الصعب تفسير كيف للمستشفى أن يرتكب مثل هذا الخطأ، فمن الواضح أن المرأة خرجت من المستشفى وهي تعاني من فقدان الذاكرة الذي منعها من العثور على زوجها.

تعليق واحد

  1. أكيد عندما لاحظ المستشفى إختفاء المصابة عمل على إعطائه جثة قصد دفنها حتى يطمس الحادث