Francken

بعد العراقيين : حملة جديدة لتيو فرانكين لردع الأفغان عن طلب اللجوء ببلجيكا

أوضحت صحيفة Le Soir اليوم الخميس أن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين كتب رسالة لثني المواطنين الأفغان عن طلب اللجوء ببلجيكا.

وفي بداية أكتوبر، كان السيد فرانكين قد وجه رسالة مماثلة للعراقيين.

ويبدو أن وزير الدولة يبدأ الآن حملة ردع موجهة إلى الأفغان. فالرسالة الجديدة لتيو فرانكين واضحة : لدى الأفغان فرصة ضئيلة للحصول على اللجوء ببلجيكا. يقول نص الرسالة : “قررت السلطات البلجيكية المسؤولة عن اللجوء، استنادا إلى الوضع الحالي بأفغانستان، أنه لم يعد من الضروري منح صفة الحماية لكل المواطنين الأفغان. وستتم دراسة كل طلب للجوء وفقا لحيثياتها الخاصة. وسيستفيد بعض الأفغان من الحماية، وآخرون لا”. وقام وزير الدولة بتوقيع الرسالة ونشرت بثلاث لغات (الإنجليزية والداري والباشتو) على صفحة فيسبوك الخاصة بدائرة الأجانب.

وإذا كان هدف هذا النص، كما توضح دائرة الأجانب، هو “منح معلومات موضوعية حول الوضع في بلجيكا”، فإن وزير الدولة يتحدث بصراحة : “إن دفع الأموال للمهربين ليوصلوكم إلى أوروبا هو خسارة للمال والوقت. وهذا سيؤدي بكم أنتم ومن تحبون إلى أوضاع خطيرة جدا.، وهذا بدون أي ضمان للنجاح. لا تتوقعوا شيئا من الوعود الكاذبة للمهربين ولا للشبكات الاجتماعية!”.