بعد افتتاحها يوم الجمعة، البوابات الإلكترونية للتفتيش الآلي بمطار بروكسل تتعطل

مواطنو الاتحاد الأوروبي البالغين 12 سنة على الأقل، والقادمين من بلد يقع خارج منطقة شينغن، يمكنهم الآن تحديد هوياتهم في مطار بروكسل بطريقة رقمية. فقد افتتحت ست نقاط للتفتيش الحدودي الآلي يوم الجمعة من طرف وزير الداخلية Jan Jambon وكاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين.  ولكن  بعد ايام قليلة بعد افتتاحها، أصيبت الأبواب الإلكترونية بأعطال.

 

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاتحادية Kaatje Natens مؤكدة بذلك المعلومات التي تداولتها صحيفة Le Soir في موقعها الإلكتروني أن الأبواب الإلكترونية الجديدة للتفتيش الحدودي الآلي بمطار بروكسل التي تم افتتاحها يوم الجمعة من طرف وزير الداخلية Jan Jambon وكاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين قد تعطلت. وأضافت أن تقنيين سيتوجهون إلى المطار يوم الاثنين لتحديد سبب الأعطال.

 

توجيه الركاب إلى الشبابيك القديمة

وأفادت المتحدثة أيضا أنه ومنذ ذلك الحين تم توجيه الركاب نحو الشبابيك القديمة. وكان على هذه الأبواب الإلكترونية أن تسمح لمواطني الاتحاد الأوروبي البالغين 12 سنة على الأقل، والآتين من بلد يقع خارج منطقة شينغن، بأن يراقبوا هوياتهم بمطار بروكسل بطريقة رقمية. وتتحقق البوابة الإلكترونية تلقائيا من صحة وثائق الهوية (بطاقات الهوية البلجيكي وجوازات السفر الأوروبية) من خلال التعرف على الوجوه بشكل خاص. وتتحقق أيضا مما إذا كان حامل بطاقة الهوية مبحوثا عنه في بنك المعلومات الخاص بالشرطة. ويدوم الاختبار الواحد 20 ثانية في المتوسط في أحسن الظروف. وكلف النظام الجديد 2,4 مليون يورو.

 

Belge24