perquisitions-a-molenbeek

بعد أحداث باريس بلدية “مولنبيك” تصبح مزار سياحي

ظاهرة غريبة وجديدة من نوعها : على الرغم من اتضاح أن الإرهابيين والمشتبه بكونهم ينضمون لجماعات إرهابية شاركوا في هجمات باريس ينحدورن من أصول بلجيكية ومن بروكسل وبالتحديد من بلدية “مولنبيك” ، فإتضح أن البلدية المذكورة اصبحت مركز جذب سياحي وبشكل غريب ، حيث أقبل عدد متزايد من السائحين لزيارة البلدية ، حتى على الرغم من تحذيرات السفر إلى بلجيكا والتي أطلقتها بعض الدول الأوروبية .
فقد رصدت بعض المواقع المتخصصة في السياحة نشاط زائد في الحركة السياحة المتوجهة نحو بروكسل ، وبالتحديد مولنبيك ، وأحد هذه المواقع هو xpats ، والذي قال أن البلدية أصبحت محط أنظار العالم وليس أوروبا فحسب .
في حين أفاد تقرير لصحيفة “De Morgen” الفلمنكية اليومية ، أن هناك “طوفان” من السائحين المهتمين بمعرفة المزيد عن مكان الإرهابيين حسب وصف الصحيفة ، وبالتحديد مثل المدعو “صلاح عبد السلام” والمكان الذي نشأ فيه .
ووفقاً للصحيفة فإن كافة الرحلات إلى بلدية “مولنبيك” تم حجزها بالكامل منذ أحداث باريس ، وكما جاء بالصحيفة فإن هناك 40 شخص قادمون يوم السبت القادم في جولة سياحية أولى إلى البلدية .