بسبب مخاوف السكان من المهاجرين حزب AFD يفوز على الأحزاب الديمقراطية

بلجيكا 24 – بعد الطعنة التي وجهها الحزب الشعبوي AfD في الانتخابات الإقليمية الألمانية، قال سفير ألمانيا لدى بلجيكا Rüdiger Lüdeking “أن كافة الأحزاب الديمقراطية قد انهزمت”. ووفقا له فإن المجموعة المناهضة للمهاجرين “تلعب على مخاوف السكان”.

وحصد حزب “البديل من أجل ألمانيا” (Alternative für Deutschland) يوم الأحد ما لا يقل عن 20,8% من الأصوات في Mecklembourg-Poméranie الغربية، وهي منطقة حزب RDA الشيوعي الأسبق، الذي جدد البرلمان الإقليمي. وقد فاز الحزب الشعبوي بالمركز الثاني خلف الاشتراكيين الديمقراطيين المنتمين لحزب SPD الذي حصد 30,6%، وتقدم على حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU) الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الذي حصل على 19% في سابقة من نوعها.

وقال السيد Lüdeking خلال مؤتمر صحفي عقد ببروكسل بعد عام على الانتخابات البرلمانية، أن النتائج لا تمثل صورة لمجموع الألمانيين.

واستمر بالقول : “يتعين أن تنكب الأحزاب السياسية الديمقراطية الآن على معالجة هذه الإشكالية”.

وأصبح إدماج اللاجئين التحدي الرئيسي في الانتخابات الإقليمية، بعد استقبال ألمانيا لما يقرب من مليون طالب لجوء في سنة 2015. وتحاول المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من خلال قيادتها لسياسية الانفتاح تحت شعار “سنتمكن من ذلك”، منذ عام إقناع الألمانيين بأنه يمكن رفع التحدي.

وأشار Rüdiger Lüdeking إلى أن  “ألمانيا رفعت تحديات كبيرة في الماضي”، مشيرا بالخصوص إلى إعادة توحيد ألمانيا. ووفقا للسفير، استغرقت إعادة الاندماج مع ألمانيا الشرقية وقتا طويلا، ولكن النتيجة مرضية الآن.

ويصر على الدعوة إلى ضمان سياسة هجرة أوروبية متضامنة داخل اتحاد أوروبي قوي، تماما مثل تسوية الصراع في سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *