Bruxelles

بروكسل مرشحة لنيل لقب العاصمة الأوروبية  للثقافة لسنة 2030

بلجيكا 24 – أعلن رئيس حكومة بروكسل Rudi Vervoort رسميا تقديم ترشيح مستقبلي لمنطقة بروكسل العاصمة كعاصمة أوروبية للثقافة في سنة 2030، صباح يوم الجمعة خلال ملتقى بروكسل الإبداعي.

وأمام مجموعة من الجهات الفاعلة في الصناعات الإبداعية والثقافية المجتمعين في Bozar، أكد Rudi Vervoort على تقديم الترشيح خلال الدعوة المفتوحة المقبلة ببروكسل في أفق 2024. وقال رئيس الحكومة أمام مهنيي العالم الإبداعي والثقافي ببروكسل : “هذه المواعيد النهائية هي بالتأكيد بعيدة جدا، ولكني مقتنع بأن نجاح هذه المشروع يتطلب الكثير من العمل المبكر”. وأضاف : “الأمر يعتمد أيضا على قدرة القطاع بأكمله على الاحتشاد خلف هذا الهدف”.

وتحصل المدن التي يجري تكريمها على فرصة تعزيز إرثها الثقافي بشكل واسع من خلال تنظيم الأحداث الثقافية. ويمثل لقب العاصمة الأوروبية للثقافة العديد من الفوائد المحتملة وغير المباشرة، سواء بالنسبة لصورة المنطقة على المستوى القاري، أو على مستوى التنمية الاقتصادية التي تنتج عن العديد من الأنشطة والاحتفالات. وسيقوم مجلس الوزراء بالحسم في أمر المدن المرشحة بعد توصيات مقدمة من قبل المفوضية و رأي صادر من البرلمان الأوروبي. وقال Rudi Vervoort : “باعتبارها عاصمة لأوروبا ومركزا للثقافات، فمن المشروع تماما أن تطالب بروكسل بهذا الوضع”.

ويمنح لقب العاصمة الأوروبية للثقافة لمدة سنة واحدة لمدينة أو عدة مدن أوروبية منذ سنة 1985، وهي السنة التي اشتهرت فيها أثينا باليونان. وهناك قواعد محددة تضمن التناوب بين الدول الأعضاء. وإجمالا، تم اختيار أربع مدن بلجيكية في الماضي بدءً بأنتويرب في سنة 1993. وتم تعيين بروكسل من قبل كعاصمة أوروبية للثقافة في سنة 2000، إلى جانب Avignon بفرنسا، و Bergen بالنرويج، و Bologne بإيطاليا، و Helsinki بفينلاندا، و Cracovie ببولونيا، وبراغ بجمهورية التشيك، و Reykjavik بآيسلندا، و Saint-Jacques-de-Compostelle بإسبانيا. وتم تعيين Bruges في سنة 2002 إلى جانب Salamanque بإسبانيا. فيما تم اختيار مونس في سنة 2015 إلى جانب Plzen بجمهورية التشيك. وفي الوقت الراهن، وبالنسبة لسنة 2016، تشترك كل من Wroclaw  ببولونيا و San Sebastián بإسبانيا في هذا اللقب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *