six nouvelles personnes interpellées

بروكسل : عمليات تفتيش جديدة اليوم الخميس تسفر عن اعتقال ستة أشخاص جدد

بلجيكا 24 – نفذت الشرطة سبع عمليات  تفتيش صباح اليوم الخميس بكل من أندرلخت ولاكن و Sint-Pieters-Leeuw. وألقت القبض على ستة أشخاص. كما صادرت الشرطة عدة أشياء منها أجهزة حاسوب وهواتف نقالة توجد الآن قيد التحليل والدراسة. غير أن هذه القضية لا تمت لهجمات باريس بأي صلة.

وترتبط عمليات التفتيش التي جرت اليوم بقضية يتم التحقيق فيها بشأن نادي “الانتحاريون الفرسان” الذي ينتمي إليه اثنان من المعتقلين وهما سعيد ساوتي ومحمد قراي.

وجاء قرار تمديد حبس المتهمين سعيد ساوتي ومحمد قرار اللذين أوقفتهما النيابة العامة الفدرالية بتهمة المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية والتحضير للقيام بهجمات ببروكسل خلال احتفالات رأس السنة الميلادية، اليوم الخميس بعد مثولهما أمام غرفة الاستماع ببروكسل، التي أمرت باستمرار حبسهما  لمدة شهر.

إضافة إلى ذلك، اعتقلت النيابة العامة الاتحادية ستة أشخاص في الساعات الأخيرة ببروكسل، وذلك في إطار التهديدات التي تستهدف العاصمة. تقول النيابة الفدرالية : “لقد جرت سبع عمليات تفتيش صباح اليوم بمولنبيك وأندرلخت ولاكن و Sint-Pieters-Leeuw. وألقي القبض على ستة أشخاص للاستماع إليهم”. كما أن الأجهزة التي تم ضبطها وخاصة الحواسيب والهواتف النقالة، يجري حاليا دراستها. وللتذكير، فإن هذا التحقيق لا صلة له بالتحقيق بشأن هجمات باريس.

واعتقل كل من سعيد ساوتي ومحمد قرار يوم الأحد ما بين 05h00 إلى 05h30 بمسكنهما بأندرلخت. وينتمي الرجلان إلى ناد لسائقي الدراجات النارية يدعى “الانتحاريون الفرسان”، والذي كثير من أعضائه لهم صلة بتنظيم Sharia4Belgium عن طريق الإخوة الوساقي، وهم مقاتلون بسوريا ينحدرون من فيلفورد.  وقد توفي عبد الوافي الوساقي الشقيق الأمبر لعائلة مكونة من أربعة أشقاء والذي كان عضوا في نادي “الانتحاريون الفرسان” في حادثة سير سنة 2013. كما أن سعيد ساوتي الذي أسس هذا النادي كان على صلة بالإخوة الوساقي.

ووفقا للنيابة الفدرالية، اوجد مؤشرات خطيرة على أن هناك مشروع هجوم إرهابي خلال احتفالات نهاية السنة في عدة أماكن رمزية ببروكسل. وأثناء عمليات التفتيش في منزل المشتبه بهم، عثرت قوات الأمن على أزياء عسكرية. ويتهم سعيد ساوتي بإدارة التهديد الإرهابي والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية بصفته قائدا بهدف القيام بأعمال إرهابية كمنفذ ومشارك في التنفيذ. بينما اتهم محمد قرار بالمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية  والسعي للقيام بأعمال إرهابية كمنفذ أو مشارك.