بروكسل تستقبل السفراء لتحسين صورتها واستعادة الشعور بالأمان

بلجيكا 24 – استقبلت سلطات مدينة بروكسل مساء يوم الثلاثاء بقصر Egmont سفراء بلجيكا خلال حفل ودي دٌعيت إليه أيضا سلسلة من مواهب بروكسل في مجالات متعددة. وكان الهدف من ذلك هو تمرير رسالة إلى الخارج مفادها أن الصورة التي شوهت العاصمة منذ هجمات باريس وحالة الانعزال التي تلت الهجمات، لا تتطابق مع واقع مدينة ظلت ودية ولا زالت مكانا للعيش والسفر.

وبالرغم من تنظيمه في قصر Egmont بقيادة عضو البلدية Philippe Close، إلا أن الحدث استقطب المئات من الأشخاص منهم ستون سفيرا، وأيضا مجموعة من الجهات الفاعلة في الحياة ببروكسل بما فيهم أصحاب المطاعم وطهاة الحلويات وصناع الشوكولاتة  وممثلين عن الموضة و التصميم والعالم الأكاديمي، وكذلك السينما في صورة المخرج Jaco Van Dormael والفنانين…

وفي السياق البلجيكي، تمت إضافة الحدث في النهاية إلى برنامج الأيام الدبلوماسية، بعد الإعلان عن زيارة غير مسبوقة لأنتويرب، المدينة التي يسيرها رئيس حزب (N-VA) بارت دي ويفر والتي دُعي إليها 86 سفيرا و21 قنصلا عاما و8 ممثلين دائمين.

وسمح هذا الحدث الذي افتتحه لفترة وجيزة وزير الشؤون الخارجية Didier Reynders من (MR)، لعمدة المدينة إيفان مايور من (PS) بالتأكيد على التأثير السلبي للانعزال الأخير الذي شهدته العاصمة على السياحة وقطاع الفنادق والمطاعم.

وقال إيفان مايور بشكل خاص : “الأحداث المروعة لم تغير مدينتنا. لا تزال بروكسل سعيدة وودية وطموحة. وهذه الأمسية تمنحنا مناسبة لإظهار وجهنا الحقيقي ومواهبنا العديدة”. كما شدد على دور الممثلين الدبلوماسيين لتلميع صورة بروكسل.