400

برلمانية ألمانية تنتقد اتهام وزير الداخلية للأطباء بالتزييف لمنع ترحيل اللاجئين

بلجيكا 24 – في تصريحات نقلتها الإذاعة الألمانية “دويتش فيله”، على موقعها الإلكتروني، يوم أمس الأحد، هاجمت المديرة البرلمانية لحزب الخضر المعارض “بريتا هاسيلمان”، بشكل حاد وزير الداخلية الاتحادي “توماس دي ميزير”، على إثر ادعائه، بأن الأطباء في كثير من الأحيان يصدقون على الطلبات المرفوضة للمتقدمين للجوء بأنهم مرضى، من أجل إحباط عمليات ترحيلهم خارج ألمانيا.
و قالت هاسيلمان : “إن دي ميزير يقلل من مصداقية الأطباء في تعاملهم مع اللاجئين، عن طريق استخدام معلومات لا أساس لها”.
و وصفت البرلمانية الألمانية، تلميحات وزير الداخلية بأنها غير معقولة، مؤكدة أن الاعتذار تأخر وطال انتظاره، رغم تراجع دي ميزير عن الأرقام التي صرح بها.
و كان وزير الداخلية دي ميزير، قد أفاد، يوم الخميس الماضي، بإن 70% من طالبي اللجوء الذكور تحت سن الأربعين ممن يواجهون الترحيل, تم تأجيل النظر في قضاياهم لأنه تم التصديق من قبل الأطباء على أنهم مرضى و غير مؤهلين للسفر.
و اعترف دي ميزير، يوم الجمعة، عبر حسابه الرسم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن ادعائه ليس مبنيا على إحصائيات قومية، بل على أرقام ضيقة الحدود، يحصل عليها الوزير في الإحاطات الإعلامية، إلا أنه حافظ على موقفه أمس، حيث أكد أن الترحيلات يتم إعاقتها على كل المستويات حتى باستخدام أسباب صحية زائفة، داعيا إلى تشديد القانون.