cancer

بحلول 2025 ستتساوى نسبة الإصابة بالسرطان بين الرجال والنساء

قالت مؤسسة السرطان اليوم الخميس في بيان لها أنها تعتقد أنه ابتداءً من 2025 سيتم تسجيل 12 ألف حالة إصابة جديدة إضافية بالسرطان في بلجيكا، مقارنة مع أرقام 2013. وتشير أيضا إلى أن خطر تطور السرطان سيرتفع تقريبا سواء بالنسبة للنساء أو للرجال.

وفي 2013، تم تحديد 64.487 حالة إصابة جديدة، منها 34.542 لدى الرجال بنسبة 53% و 30.945 لدى النساء بنسبة 47%.

وبالنسبة للرجال، فإن ارتفاع عدد الأورام بحلول 2025 سيعود أساسا إلى الشيخوخة وإلى النمو السكاني، في حين من المتوقع حدوث زيادة إضافية في الأورام لدى النساء، بسبب زيادة نسبة المدخنين منهم. بينما في مجال الوفيات، سيقل خطر الوفاة بالسرطان بدوره سنة بعد سنة.

وسينخفض هذا الخطر ثلاث مرات أسرع لدى الرجال  بـ %1,6- سنويا بينما لدى النساء بـ %0,5% سنويا. كما أن الأشخاص المصابين بالسرطان يعيشون مدة طويلة. وقد ارتفعت فرص البقاء على قيد الحياة بعد تشخيص السرطان في السنوات الأخيرة. ومن خلال مقارنة مرحلة ما بين 1999 إلى 2003 ومرحلة 2009 إلى 2013 في فلاندرز، يتبين أن البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات زاد بـ 5% لدى الرجال وبـ 3% لدى النساء.

وتقول المؤسسة أن هذه النتائج الجيدة نجمت عن تقنيات التشخيص الجيدة، مثل تقنيات التصوير الطبي الذي أصبح أكثر استشعارا للأورام، إضافة إلى برامج الفحص التي تسمح بتشخيص مبكر للآفات. كما يفسر تطوير وتحسين العلاج، على مختلف المستويات، هذه النتائج الجيدة.