بارت دي ويفر يقترح صياغة “قانون مواطنة” بلجيكي

بلجيكا 24 – في بيان نشرته صحيفتا Gazet van Antwerpen و Het Belang van Limburg يعتقد بارت دي ويفر عمدة أنتويرب ورئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد أنه يتعين على رؤساء البلديات والشرطة وأمن الدولة أن يكونوا قادرين على الحصول على المعلومات بسهولة كبيرة والعمل بشكل وقائي.

ويقترح السيد دي ويفر صياغة “قانون مواطنة” مستوحى من النموذج الأمريكي. يقول عمدة أنتويرب : “إنه لأمر جنوني على أية حال أن لا أتمكن من التدخل إلا بعد ارتكاب جريمة، في حين أنني أعلم أين يوجد الشباب المتطرفون. وأنا لا أستطيع أن أغلق منزلا مشبوها، ولا أستطيع أن أخضع هاتفا للتنصت، أو سحن شخص ما  بشكل وقائي. ومع حكم أقوى، سيكون ذلك ممكنا”.

ويُعد السيد دي ويفر منذ الآن مبادرات تشريعية من أجل وضع “قانون مواطنة” على طاولة الحكومة في سبتمبر. ويقول أنه “أولوية قصوى”.

ويريد رئيس حزب N-VA أيضا حظر دعم تنظيم الدولة الإسلامية، وأن يتم الإشراف على تمويل المساجد، وسجن المقاتلين العائدين من سوريا. ويؤكد  أخيرا على أن حزبه لن يدخل في أغلبية حكومية جديدة إذا لم يتم التصويت على حظر الذبح دون تخدير.