Le président de la N-VA Bart De Wever

بارت دي ويفر يطالب برد فعل قوي تجاه تدفق اللاجئين

تقول عناوين صحف Sudpresse و Het Laatste Nieuws أن رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد بارت دي ويفر وجه رسالة مفتوحة إلى أحزاب وسط اليمين ببلجيكا وأوروبا للمطالبة برد فعل قوي تجاه تدفق طالبي اللجوء الملاحظ حاليا على القارة. فيما يتساءل ثيو فرانكين بدوره في صحيفة De Morgen ما إذا كان يتعين على بلجيكا أن تعيد تكرار دعواتها الموجهة للمهاجرين المحتملين بعدم القيام بالرحلة.

 

وتتوجه رسالة رئيس التشكيل القومي إلى كل الأحزاب المحافظة والليبرالية والديمقراطية المسيحية للاتحاد الأوروبي. وبهذه الرسالة، يبحث بارت دي ويفر عن الدعم لاتخاذ قرارات بشأن التدابير الصارمة لوضع حد لوصول المهاجرين. يقول باللغة الإنجليزية وهو يعطي الأسبقية للعرض على الطلب : “يمكننا النظر في نظام  حصص مغلق لطالبي  اللجوء”.

 

وبإعلانه عن تأسفه على أن أوروبا لم تتمكن من إيجاد حل هيكلي للأزمة  حتى الآن، يطالب بارت دي ويفر بتعديل اتفاقية جنيف أو التخفيض من عمليات الإنقاذ التي تجري في البحر البيض المتوسط والتي تشجع وفقا له المهاجرين على المخاطرة بحياتهم، أو أيضا تعزيز وتقوية الحدود الخارجية للاتحاد. وبذلك، فهو يقترح أن يتم استقبال هؤلاء السكان الفارين من الحرب في مناطق آمنة بدول الجوار.

 

ويشدد تيو فرانكين على تصريحات رئيس حزبه في مقابلة خص بها صحيفة De Morgen. يقول : “ينبغي على بلجيكا أن تحذر من أن تصبح بالوعة أوروبا حيث يندفع نحوها تدفق طالبي اللجوء”. “لا يمكنني وحدي أن أطلق نداء ببقاء اللاجئين بعيدا عن بلجيكا. ينبغي أن نتحدث إلى الحكومة، لأن الوضع يستحيل الدفاع عنه”.