Bart De Wever (N-VA)

بارت دي ويفر يصف إطلاق الشرطة النار على لاجئة قاصر بالعمل العظيم

استنادا إلى المعلومات المتاحة، لا يرى عمدة أنتويرب بارت دي ويفر (N-VA) “أي سبب للقول بأن الشرطة تقوم بعمل سيء” حين قامت بإطلاق رصاصة بلاستيكية على شابة سورية تبلغ 14 سنة في مؤسسة للقاصرين. ففي الأول من نوفمبر، هددت شابة مراهقة بتشويه نفسها وجرح أشخاص آخرين بزجاجة مكسورة. “بل سأقول العكس : لقد قاموا بعمل عظيم”.

وقد تمكن دي ويفر من الاطلاع على التقرير الأولي للحادث، وذلك وفقا لأقواله على أثير راديو 1، ويعتقد أن الشرطة قد أكملت مهمتها تماما “بطريقة احترافية جدا وفعالة”.

“حين بدأت الفتاة المعنية بجرح نفسها وبدأت تشكل تهديدا على نفسها وعلى كل شخص أراد الاقتراب منها، رُئيَ أن أفضل طريقة للسيطرة على الوضع هو استخدام سلاح غير قاتل”.

أما بخصوص الانتقادات التي أدلت بها مفوضية حقوق الأطفال، فيتساءل بارت دي ويفر “عما قد يفعله كل هؤلاء الرجال الذين يوجدون وراء مكاتبهم بروكسل، في هذا الوضع تحديدا، والذي يتعين حله”. وأضاف : “هل كانت وسائل الإعلام ستقول أن المراهقة وضعت نفسها في خطر أو أنها قد جرحت أحدا آخر؟”.

ويعتقد بارت دي ويفر أن إرسال فريق التدخل السريع (SRT) بدلا من فرقة للتدخل العادي هو “استجابة معقولة”، لأنهم متدربون خصيصا لمثل هذه الحالات الحساسة والتي تشكل تهديدا.