Le président de la N-VA, Bart De Wever

بارت دي ويفر يشيد بفوز الجبهة الوطنية الفرنسية ويدعو إلى السيطرة الصارمة على تدفق اللاجئين

يرى بارت دي ويفر رئيس حزب (N-VA) أن فوز الجبهة الوطنية  في الانتخابات الإقليمية بفرنسا هو إشارة  قوية موجهة إلى أوروبا. يقول : “إن نتائج الانتخابات هي أحدث مؤشر ضمن سلسلة طويلة. فالمعارضة تزداد بأوروبا الشرقية، والنقاش يحتدم ببريطانيا حول Brexit، بينما يرفض الدانمركيون  السياسة القضائية الأوروبية وحتى السويد التي قامت بإعادة مراقبة حدودها. يجب على أوروبا أن لا تراوغ وأن لا تضيع الوقت بعد الآن بل يتعين عليها معالجة المشاكل”.

 

ويضيف رئيس القوميين الفلامانيين : “لقد قال الفرنسيون أنهم اكتفوا. فالتدفق الخارج عن السيطرة والتهديد الإرهابي يشكلان مزيجا من الخطر، لا يمكن للقادة الأوروبيين أن ينكروه. وإلا فإنهم سيرتكبون نفس الأخطاء كما حدث في الماضي، ولا يمكن للتطرف إلا أن يزداد”.

 

ويطالب الرجل القوي في حزب (N-VA) بتدابير صارمة من أجل احتواء تدفق اللاجئين، يقول بارت دي ويفر : “يتعين على أوروبيا تحمل مسؤوليتها وعدم مطالبة دول أخرى بالقيام بالعمل مكانها. وهذا يعني أنه يجب علينا  إعادة إرسال المهاجرين نحو بلدانهم الآمنة، وأننا يجب أن نغلق حدود منطقة شنغن، وأن ننظم استقبال اللاجئين في المنطقة. وينبغي علينا استبعاد اليونان من منطقة شنغن إذا ما استمرت في ترك أبوابها مفتوحة على مصراعيها، وعدم ترك تركيا تقوم بالابتزاز. وإلا فإن الاستقطاب بين مختلف المجموعات السكانية سيزداد، ليس فقط في فرنسا ولكن أيضا في بلدان أوروبية أخرى، مما يدفع بنا على حالة ميؤوس منها”.