Bart --De Wever

بارت دي ويفر يؤكد على إنهاء ولايته لرئاسة حزب N-VA في 2017

بلجيكا 24 – أكد بارت دي ويفر رئيس حزب (N-VA) يوم السبت أنه يدعم التدابير التي قدمتها الحكومة الاتحادية لمكافحة الإرهاب،  مشيرا إلى أن لديه تحفظات على فرض السوار الإلكتروني على الأشخاص المتطرفين. وأوضح أيضا أنه سيترك رئاسة حزب (N-VA) مع نهاية ولايته في 2017.

قال في مقابلة نشرتها صحيفة Het Nieuwsblad : “يجب علينا السهر على أن لا يتم إفراغ أغلى ما لدينا، وهو حريتنا، من جوهرها”.

وأضاف رئيس القوميين الفلامانيين وعمدة مدينة أنتويرب قائلا : “ولكن إذا ما تم اعتماد حل جيد، فسأكون أول من يطبقه كعمدة لأنتويرب”.

وأعرب السيد دي ويفر عن ارتياحه للتدابير التي اتخذتها الحكومة الاتحادية، مشددا على أنه “لا ينبغي عرضها بطريقة متسرعة”. وأنه “يتعين تخصيص الوقت الكافي لنقاش ديمقراطي، يوازن بين الإيجابيات والسلبيات”.

 وبخصوص السوار الإلكتروني، الذي تسعى الحكومة الاتحادية إلى فرضه على كل شخص مسجل لدى الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد، فهو يتساءل عما إذا كان من الممكن تكليف وزير أو عمدة بمثل هذا القرار. يقول : “المحامون الذين يقدمون لي المشورة أظهروا بعض التجهم”.

ومع ذلك، أكد بارت دي ويفر أنه في آخر ولاية له، لرئاسة حزب (N-VA). فقد قال : “ولايتي مستمرة حتى 2017، ثم سأتوقف”، وهو بذلك يعلن عن رغبته في التركيز على الحملة الانتخابية بشأن انتخابات 2018.