انفجار سيارة أمام مسجد للشيعة في السعودية يخلف أربعة قتلى

قتل أربعة أشخاص عندما انفجرت سيارة قرب مسجد للشيعة في مدينة الدمام السعودية يوم الجمعة فيما وصفته السلطات بأنه إحباط لمحاولة تفجير المسجد نفسه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قوله إن الهجوم استهدف المصلين بمسجد العنود أثناء صلاة الجمعة.

وأضافت “صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية تمكنت بفضل الله وتوفيقه من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام وذلك أثناء أدائهم لصلاة الجمعة.”

ويوم الجمعة الماضي وقع تفجير انتحاري في مسجد للشيعة بقرية القديح السعودية وأسفر عن مقتل 21 مصليا في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية يوم الجمعة أن أفراد الأمن اشتبهوا في سيارة كانت متوقفة قرب المسجد وانفجرت لدى توجههم نحوها مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص واشتعال النيران في سيارات بجوارها.

وقال المتحدث إنه يعتقد أن قائد السيارة بين القتلى.

وذكر شاهد عرف نفسه باسم أحمد أنه كان مع أسرته قرب مسجد العنود عندما وقع الانفجار الذي لم يعرف سببه.

وأضاف أن بعض معارفه في المسجد أخبروه بأن شخصين قتلا إضافة إلى منفذ الهجوم.

وقال شاهد آخر إن أحد المارة قتل أيضا في الانفجار.

وتداول سكان صورا لجثة رجل يعتقد أنه المفجر الانتحاري وكذلك صورا لسحب كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد من ساحة لانتظار السيارات أمام المسجد.

وأظهرت تسجيلات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي المصلين داخل المسجد وقد بدت عليهم علامات الصدمة والقلق بعد سماع دوي الانفجار في الخارج.

وطوقت قوات الأمن السعودية المنطقة وفتحت تحقيقا في الحادث.

وكالات