انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون هزيمة لم يسبق لها مثيل

قالت صحيفة لوموند الفرنسية في مقال افتتاحي باللغة الانجليزية يوم الخميس لم يسبق له مثيل إن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيمثل هزيمة تضاهي هزيمة نابليون بونابرت في معركة ووترلو.

وتحتفل بريطانيا حاليا بالذكرى المئتين لهزيمة الامبراطور الفرنسي أمام الجيوش الأوروبية في 1815.

وقالت لوموند إن فرنسا وبريطانيا تنسيان إنجازا مهما لمعركة ووترلو هو: قرنان من السلام بين البلدين.

وقالت لوموند في مقالها “لم يحدث أننا دخلنا في حرب ضد بعضنا البعض قط إلا في ملاعب الرجبي.” وأضافت “الدولة التي هزمت نابليون لا يمكن أن ترضخ لنايجل فاراج. اليوم نقول بأمانة لأصدقائنا على الجانب الآخر من القنال (الانجليزي) انتبهوا. اقتراح الاستفتاء على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يمكن أن يكون ووترلو الخاصة بكم.”

وتحت ضغط فاراج زعيم حزب الاستقلال البريطاني المناوئ للاتحاد الأوروبي وسياسيي حزب المحافظين الحاكم المتشككين في الاتحاد وافق رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على إجراء استفتاء حول البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الانسحاب منه بحلول 2017 بعد محاولة إعادة التفاوض على بعض شروط عضوية بريطانيا فيه.

وقالت لوموند إنها تبعث برسالتها باللغة الإنجليزية لتتأكد من سماعها على الجانب الآخر من القنال الانجليزي.

وكالات