le député Georges Gilkinet

انزلاق الميزانية وحزب Ecolo يخشى من آثاره على الضمان الاجتماعي

بلجيكا 24 – أكد حزب Ecolo  اليوم الجمعة أن فجوة ملياري يورو التي يتعين على الحكومة الاتحادية ملؤها من أجل التعديل الربيعي لميزانية 2016، تندرج ضمن “الانزلاق المزمن المعلن عنه” والذي قد يصبح المواطن ضحية له من خلال اقتطاعات جديدة في الضمان الاجتماعي.

غير أن الميزانية المبدئية “لم تكن ذات مصداقية” بسبب المبالغة في تقدير الإيرادات على وجه الخصوص، ” وأن ذلك لم ينته طالما أنه لابد من تمويل التحول الضريبي” حسب ما يشير إليه النائب Georges Gilkinet.

وفي نظره، فإن وزير المالية Johan Van Overtveldt من (N-VA) “لم يقم بعمله في التحصيل الجيد للضرائب”، وليس أكثر من الحكومة، لخلق فرص العمل والقيمة المضافة. “إن هذا الفشل الذي تؤكده المؤشرات التي نشرها كل من حزبي Ecolo و Groen الأسبوع الماضي، يتناول النقطة التي ستقوم الحكومة بالتركيز عليها رغم ذلك، وهي مسار العودة إلى التوازن في الميزانية”.

وبمكتب Van Overtveldt، تتم الإشارة إلى الآثار الجانبية لضعف معدلات الفائدة على عائدات الضرائب. ولكن نائب المعارضة يرى فيها بدلا من ذلك تأثيرا على تباطؤ الاقتصاد الذي يرجع وفقا له إلى غياب مشروع اقتصادي تنظيمي. “فالتفكير السحري للتحول الضريبي غير كافي”.

ويدعو Georges Gilkinet الحكومة إلى إن لا تجعل من المواطنين ضحايا التعديل المالي، الذي يؤدي إلى اقتطاعات واضحة في ميزانية الضمان الاجتماعي. ويضيف أن “هذا يعني إفقار الفئات الهشة والطبقة المتوسطة، دون السماح بدخول الإيرادات”.