انخفاض عدد الأَسِرة المشغولة في مبنى التجارة العالمي الثالث

قضى 201 طالب لجوء من بينهم 10 نساء و15 طفلا، ليلتهم في مركز ما قبل الاستقبال بمبنى التجارة العالمي الثالث ليلة الأربعاء.

 

منذ عدة أيام، وعدد الأشخاص الذي يأوون إلى مركز ما قبل الاستقبال ينخفض، في حين أن طاقة الاستقبال في المبنى قد تضاعفت منذ بداية هذا الشهر حتى وصلت إلى ألف سرير.

 

تقول المتحدثة باسم الصليب الأحمر الفلاماني : “في الواقع، ينخفض عدد الأشخاص الذي نستقبلهم. ونلاحظ منذ عدة أيام أن عددهم يصبح أقل فأقل”.

 

ويرجع أحد الأسباب إلى معالجة طلبات اللجوء. فالأشخاص الذين يلجئون إلى مركز ما قبل الاستقبال هم أولئك الذين لم يسجلوا طلباتهم للجوء ويملكون دعوة بالعودة من دائرة الأجانب. وتقوم هذه الأخيرة بإنجاز 250 ملفا كحد أقصى في اليوم. ويلاحظ الصليب الأحمر أنه “من الواضح أن الأمور تسير جيدا في الوقت الحالي، حيث أصبح تدفق اللاجئين إلى دائرة الأجانب ضعيفا”. “ولذلك يضطر الأشخاص إلى الانتظار وقتا أقل، وبالتالي فهناك عدد أقل من الناس في مركز ما قبل الاستقبال”.

 

بيد، أن المنظمة  التي تشارك في إدارة مركز ما قبل الاستقبال، تلاحظ أنه من الصعب تقدير، وبشكل دقيق، عدد الأشخاص الذي يبحثون عن مكان يأوون إليه ليلا. تقول المتحدثة : “من الصعب تحديد الاتجاهات، ومن الأفضل أن نكون مستعدين بشكل جيد”.