انخفاض أعداد المهاجرين العابرين من الساحل البلجيكي

بلجيكا 24 – يتبين من أرقام تتعلق بمراقبة الحدود وبعمل شرطة الساحل التي تعمل بالتعاون مع الشرطة الفدرالية أن أعداد المهاجرين العابرين بالساحل البلجيكي انخفضت بشكل حاد الأسبوع الماضي. وخلال الأسبوع الأول بعد عملية إعادة مراقبة الحدود التي تمت عند بلدتي La Panne و Furnes، ألقي القبض على 334 مهاجرا يقيمون بطريقة غير شرعية على الأراضي البلجيكية، كما تم الإبقاء على 285 مهاجر آخرين خارج الحدود البلجيكية.

وخلال الأسبوع الثاني، انخفض عدد المهاجرين العابرين بشكل ملحوظ، إلى 99 مهاجر غير شرعي تم اعتقالهم، منهم 63 مهاجر بالساحل و 45 آخرين داخل الأراضي البلجيكية.  وهذا يمثل انخفاضا بنسبة 70% في غضون أسبوع واحد.

ووصل عدد الأشخاص الذين تم منعهم من دخول الأتراب البلجيكي إلى 108، بانخفاض بنسبة 62%، على الرغم من أنه تم إجلاء “غابة” كاليه.

وفي الوقت الراهن، ليس واضحا ما إذا كان تفكيك الأحياء الفقيرة بكراند سينت، حيث كان نحو ألفي شخص يعيشون في ظروف غير صحية، سيكون له تأثير على هذه الأرقام التي وفقا للشرطة تثبت أن مراقبة الحدود لا تشجع المهاجرين على المرور عبر زيبروغ للوصول على بريطانيا.