امرأة تثير الذعر بلييج بعد تهديدها بتنفيذ هجوم

نظرا للسياق الحالي، فإن تصريحات إيلودي وهي امرأة من لييج تبلغ 32 عاما، أخذت على محمل الجد.

 

منذ 16 يونيو الماضي، اتصلت هذه المرأة الشابة بشرطة لييج 32 مرة تبلغهم بأن قنبلة ستنفجر في أحد الأماكن وأنها ستنتحر آخذة معها الناس و أنها أيضا ستنفذ هجوما.

 

وهذه المرة، اتصل إيلودي بالشرطة 101 مرة يوم الأحد قبل التاسعة ليلا بقليل. وذكرت على الفور أنها ستقوم بهجوم في محطة Guillemins ثم ستنتحر بعد ذلك.

ومع علمهم بهذه الحالة، لم تقم الشرطة بإخلاء المحطة. بل توجه عناصر الشرطة إلى منزل السيدة واعتقلوها.

وبعد استجوابها، اعترفت إيلودي دون صعوبة بالوقائع، وهي التي استفادت من قبل من تعليق حكم أثناء مثولها أمام المحكمة الجنائية بتورناي بتهم مماثلة.

غير أنها لم تتمكن من شرح دوافعها مكتفية بالقول أنها لا تشعر بخير. وتم حبسها وأحيلت إلى النيابة العامة بلييج يوم الاثنين.