accro de facebook

اليوم العالمي بدون فيسبوك فرصة لتعلمَ هل أنت مدمن

بلجيكا 24 – اليوم الأحد 28 فبراير يوافق اليوم العالمي بدون فيسبوك. والهدف من ذلك هو مكافحة الإدمان على الانترنت. فالعديد من الأشخاص لا يستطيعون الكف عن الإبحار ولو لبضع  دقائق أو بضع ساعات كل يوم في الشبكة الاجتماعية فيسبوك. ولمعرفة ما إذا كان الشخص مدمنا، تحدث الطبيب النفسي Serge Gozlan على Bel RTL عن مجموعة من النقاط.

  • فقدان الاتصال بالواقع

 بالنسبة للطبيب النفسي، “فإن المشكل يكمن حين يصبح الأمر بديلا عن التواصل الاجتماعي. فالنقطة المشتركة بين جميع المدمنين هي حين تكون هناك خسارة سواء كانت قليلة أو مهمة، جزئية أو كاملة للتواصل مع الواقع. وهنا يمكن الحديث عن الإدمان”.

  • الحزن والقلق

كيف ندرك أننا أصبحنا مدمنين؟ يقول Serge Gozlan : “حين نشعر أن هناك نقصا، أو فراغا، أو أنه يمكن أن يكون هناك حزن وحتى قلق حين نحرم منه”. “وحين يكون الشخص مدمنا، نلاحظ أن لديه أيضا غيابا للاهتمام بالأنشطة الأخرى التي كانت تعجبه من قبل”.

  • استحالة الاستغناء عنه لدى البعض

بعد أن كان فيسبوك غير معروف منذ 10 سنوات، أصبح اليوم جزءً من حياتنا اليومية. والتحدي الكبير في قضاء يوم بدون فيسبوك صعب جدا لدى البعض.

تنتظر ماري الحافلة وعينيها على هاتفها الذكي. وهي تطلع على فيسبوك عشرات المرات يوميا. تقول : “في كل مرة، لدي إخطارات”. “وحتى عندما كنت في الاختبار، أحاول أن اقطعه.. من المؤلم أن أقول ذلك، ولكني لا استطيع الاستغناء عنه”.

  • العثور على الاعتراف والموافقة

كيف يمكننا فصل أنفسنا عن الشبكة الاجتماعية؟ ينصح الطبيب النفسي Serge Gozlan بتحديد ما يعجبنا أكثر في استخدام الشبكة الاجتماعية. يقول : “الشخص الذي لا يملك ما يكفي من الأصدقاء يشعر افتراضيا أن لديه ما يكفي. والشخص الذي يحصل على الاعتراف والموافقة سيجد في الشبكات الاجتماعية ما ينقصه”. “من الضروري أن نتمكن من إدراك إلى أي مدى يمكن للشبكات الاجتماعية أن تجلب لنا شيئا”.

  • كيف يمكننا التعامل مع الأمر؟

بالنسبة لهاذ الطبيب النفسي، يتمثل التحدي في العثور على سلوك وأنشطة أخرى تسمح لنا بتجربة نفس الرضا وذلك من أجل قضاء وقت أقل على الشبكات الاجتماعية. و”الهدف هو أن تصبح ممثلا لحياتك. يجب أن نتعلم كيف نعيد التواصل مع الواقع، والتمتع باللحظة الحاضرة من أجل أن نكون على اتصال مع الآخرين ومع أنفسنا أيضا”.