الهولندي خيرت فيلدرز: انتخاب خديجة أغريب رئيسة برلمان هولندا “يوم أسود”

يبدو أن نار الغيرة والحقد والحسد قتلت وذبح قلب ونفس رئيس اليمين المتطرف الهولندي خيرت فيلدرز والذي أعلن إستيائه من انتخاب المغربية خديجة أغريب رئيسة للبرلمان الهولندي معتبرا يوم انتخابها يوما أسودا في تاريخ البرلمان .
ويذكر أن المغربية خديجة عريب انتخبت أمس الأول الأربعاء رئيسة لمجلس النواب فى البرلمان الهولندى وتحصلت على 83 صوتا من اصل 134 خلال عملية تصويت فى مجلس النواب الذى يضم 150 عضوا. 
.وتتولى عريب رئاسة المجلس بالوكالة بعد إستقالة سلفها أنوشكا فان ميلتنبورغ فى ديسمبر الماضي بسبب فضيحة مخدرات أدت ايضا إلى إستقالة وزير العدل وآخرين
وقد وُلدت خديجة عريب عام 1960 في إحدى ضواحي مدينة سطات، القريبة من العاصمة الاقتصادية للمغرب، وهاجرت إلى هولندا في عامها الـ15 كي تلتحق بأسرتها، وقد درست علم الاجتماع، وعملت في مجموعة من المناصب ذات الصبغة الاجتماعية، والتحقت بالحزب العمالي الهولندي الذي أصبحت من خلاله برلمانية منذ عام 1998.
هذا وقد صرحت خديجة أغريب أنها لم تختر ولادتها بالمغرب ولا تفتخر كثيرًا بجنسيتها المغربية،، وإن السبب الوحيد لاحتفاظها بها، هو أن المملكة المغربية، شأنها شأن بلدان قليلة، لا تتيح لمواطنيها إسقاط جنسيتهم الأصلية، وقد نقل موقع “لوديسك” المغربي أن خديجة أغريب سبق لها أن عبّرت عن أسفها لعدم قدرتها إسقاط جنسيتها المغربية.

timthumb