Casino de Dinant

النيابة العامة ومدينة Dinant طرفان مدنيا في طلب استئناف حكم تبرئة Mantia

رفعت الأطراف المدنية والنيابة العامة بنامور دعوى الاستئناف في قضية مواجهة بين Richard Fournaux، عمدة Dinant و Camille وPhilippe Mantia الوكيلان  السابقان لكازينو Dinant. وكانت المحكمة الجنائية بنامور قد برأت هذين الأخيرين في 26 يونيو الماضي بعد أن كانا متابعين بتهمة الافتراء والتشهير وتلفيق الأكاذيب في 1999-2000 ضد Richard Fournaux (الذي تمت تبرأته في قضية الكازينو في 2012) ومدينة Dinant. وقد حضر Philippe Mantia فقط إلى الجلسة. في حين أن الحالة الصحية للأب Camille Mantia لم تسمح له بالدفاع عن نفسه.

 

وأعلن وكيل الملك بنامور يوم السبت : “النيابة العامة لم تأخذ المبادرة في التقدم بدعوى الاستئناف غير أنها تبعت  قرار طلب الاستئناف المقدم من قبل الأطراف المدنية”.

 

وأفاد الأستاذ Dominique Remy ، محامي Richard Fournaux في 26 يونيو قائلا : “إنه من المنطقي أن تتقدم النيابة العامة بطلب الاستئناف ضد هذه القضية لأنها لم تتمكن من الحصول على كانت تتمناه”.

 

ونصَّب كل من Richard Fournaux ومدينة Dinant نفسيهما طرفان مدنيان، ويطالبان بـ 250 ألف يورو و 85 ألف يورو على التوالي كتعويض عن الأضرار. واعتبرت مدينة Dinant أن صورتها قد شوهت بهذا الملف الجنائي، الخارج عن  السيطرة، حول الكازينو.

 

ومع هذا الاعتراف، فمن المستحيل الاعتراض على تصريحات الأطراف المدنية. إذ تمت إعادة انطلاق القضية.

 

وباعتباره محامي الأطراف المدنية، لا يمكن للأستاذ Remy إعادة فتح القضية إلا من الجانب المدني. وبما أن النيابة العامة تبعت الأطراف المدنية ليس  فقط في الجانب المدني ولكن ايضا من الناحية الجنائية فستتم  المحاكمة لكلا الجانبين في وقت لاحق أمام محكمة الاستئناف بلييج.

 

Belge24